الرئيسية

تصفح ملخصات الكتب

المدونة

ثقف نفسك بخطة قراءة من ملخصات كتب المعرفة المهمة

ملخص كتاب الليبرالية

نشأة الليبرالية وتطورها

ياسر قنصوه

المقدمة: يثير مصطلح الليبرالية كثير من الجدل والنقاش حيث تعددت مفاهيمه وتعريفاته كما تنوعت المستويات التي يتداخل معها ذلك المصطلح والتي تشمل المستوى السياسي والاقتصادي والاجتماعي والديني. بالإضافة إلى ذلك، فقد تمخضت عملية ترجمة ذلك المصطلح لنقله من منشأه في الغرب إلى الشرق عن طرح العديد من الدلالات والإشكاليات الأخرى غير تلك المصاحبة للمصطلح ذاته، لذا فإن مناقشة وتحليل معنى ذلك المصطلح وفهم أبعاده قد أصبحت ضرورة لابد منها.

1- المفهوم الليبرالي: النشأة والتطور الفكري

هناك مصطلحان أساسيان يشرحان مفهوم الليبرالية ومضمونها ألا وهما: الحرية والفردية، حيث نجد أن المبادئ الأساسية التي تسعى الليبرالية إلى تطبيقها والدفاع عنها هي الإيمان بالقيمة العليا للفرد وحريته وحقوقه بالإضافة إلى ضرورة استقلاله عن الحكومة التي تعمل أحيانًا على الاعتداء على حريته وتقييدها وقمعها. وقد ساهم ظهور النزعة الفردية منذ عصر التنوير في القرن الثامن عشر في تمهيد الطريق أمام ظهور الليبرالية في الفكر الإنساني، ويثير ذلك الترابط بين الفردية والليبرالية إشكالية العلاقة بين كل من الجماعية والليبرالية وموقف تلك الأخيرة منها. وعلى الرغم من أن الليبرالية تميل أكثر إلى الفردية، فإنها لا تنكر ضرورة الجماعية وأهميتها بل ترى أن البحث الفردي عن المصلحة الخاصة يقود وبصورة تلقائية في نهاية الأمر إلى مصلحة الجماعة أو المجتمع.

كان أول من أُطلق عليهم ليبراليون في التاريخ هم أعضاء الحزب السياسي الأسباني المسمى (الكورتيس) بين عامي 1810-1811. وقد كان هذا أول استعمال لمصطلح الليبرالية في التاريخ، لكن الليبرالية كموقف عقلاني ومبادئ كانت سابقة على ذلك فقد كان للآباء المؤسسين العديد من الأفكار والمبادئ ووجهات النظر التي تُصنف الآن على أنها ليبرالية، لكن الليبرالية كمصطلح فكري قائم بالفعل لم يظهر إلا على أيدي جيل الأبناء. ويمكن النظر في تاريخ الفكر الإنساني لمعرفة الإرهاصات والأفكار الليبرالية الأولى؛ فقد عبّر الفيلسوف (جون لوك) (1632- 1704) عن ما أسماه القانون الطبيعي الذي يرى أن الحرية والفردية أحد أهم الحقوق الطبيعية للإنسان. بالإضافة إلى ذلك، رسخ الاقتصادي (آدم سميث) (1723- 1790) أسس الليبرالية الاقتصادية من خلال التحرر الاقتصادي وحرية التجارة وترك السوق ليقوم بموازنة نفسه بنفسه دون تدخل من الدولة في قوانينه.

هناك أيضًا النزعة الفردية التي ظهرت في عصر التنوير في القرن الثامن عشر والتي مهدت بدورها إلى ظهور الليبرالية، وسنجد أن تلك النزعة في حد ذاتها كانت لها جذور بعيدة في تاريخ الفكر الإنساني تمتد إلى الفكر اليوناني القديم؛ حيث أشار العديد من الفلاسفة إلى أهمية الفرد وقيمته وجعله محور كافة الأشياء، فنجد الفيلسوف (سقراط) يقول "اعرف نفسك" ونجد الفيلسوف السوفسطائي (بروتاجوراس) يقول "إن الإنسان مقياس الأشياء جميعًا"، أما السوفسطائي (كليكليس) فقد وضع صورة للفرد الموهوب تشبه صورة رجل الأعمال التي وضعها الاقتصادي (آدم سميث) بعد ذلك في القرن الثامن عشر حين قال "دع رجل الأعمال يحرر ذاته أولاً وسيحرر حينذاك البشرية".

وقد اختلفت الروح الإنسانية في أواخر العصور الوسطى عن تلك الروح اليونانية الحرة الطليقة؛ حيث كانت خاضعة للانتماء الكامل للكنيسة لأجل الحصول على الخلاص، وكان من الصعب إدراك فكرة التسامح الديني التي لم يكن من المستطاع بدونها أن تكون هناك حرية فكرية أو سياسية أو حرية للتعبير عن الرأي، إلى أن جاء (نيقولا مكيافيللي) ليُعلن وبشكل حازم فصل السياسة عن الدين والأخلاق وإخضاعها لسلسلة من الألعاب غير الأخلاقية. وعلى الرغم أن ذلك قد منح حرية كبيرة في النظام الأخلاقي بخلاف تلك الأخلاق الموروثة عن المسيحية، إلا أنه منح الدولة في الوقت نفسه القدرة على فعل أي شيء وبشكل مُطلق وتحول النظام الأخلاقي حينها من نظام أخلاقي ديني إلى نظام أخلاقي اجتماعي.

لكن مع بدايات القرن السادس عشر ونهايات عصر النهضة كانت النزعة الفردية قد بدأت في الظهور وتحولت الأخلاق الاجتماعية إلى أخلاق فردية، كذلك بدأ التحرر من قبضة الدولة التي كانت بعد (مكيافيللي) تمسك بزمام كافة القوانين والموارد وبدأ الأفراد في السعي نحو تكوين الثروة الضخمة والحصول على ملكياتهم الخاصة وبعد أن كانت الطبقية قد سيطرت على النظام الاجتماعي في العصور الوسطى بدأت بعض الطبقات لا سيما الطبقة الوسطى في شق طريقها نحو تكوين ثروة وملكية خاصة بها، لتغير تلك الطبقة طبيعة التراتب الاجتماعي وتحل الثروة محل الحسب والنسب.

2- الديمقراطية الليبرالية

هناك خلط شائع بين مصطلحي الديمقراطية والليبرالية؛ حيث يتم التعامل من خلال العامة على أنهما الشيء نفسه أو على أنهما مترادفتين لكل منهما المعنى ذاته، وربما جاء ذلك الخلط والربط بينهما من القانون اليوناني. فقد وضع اليونان مصطلح الديمقراطية والذي يعني حكم الشعب، والتي تمنح المواطنين الحرية في اختيار حكامهم وكانت حرية الأفراد في الديمقراطية اليونانية ترتبط بصوتهم الانتخابي وكان الصوت الانتخابي حينها للمواطنين الملاك وأصحاب جماعات النفوذ فقط، إلى أن جاء (كليثنيس) وأرسى المساواة فيما كان يشبه العملية الانتخابية بين المواطنين جميعًا.

لكن على الرغم من ذلك، نجد أن الليبرالية كمبادئ لا كمصطلح كانت سابقة على الديمقراطية؛ وهو ما تدل عليه وجهة نظر (الفزيوقراط) الذين كانت نظرتهم للطبيعة البشرية نظرة نفعية. ومع ذلك فإنهم قد سلموا بوجود قوانين طبيعية للاقتصاد تسبق الحكومات وليس من حق الحكومات تعليقها لاسيما وأنها ليست من وضع البشر ولا من وضع الحكومات، وتلك القوانين بالنسبة لهم هي العدالة والحرية والملكية، لكنهم أيضًا قاموا بجعل المشاركة في الحكم والانتخاب تقتصر على الملاك فقط، وقد كانت الديمقراطية وفقًا لهذا المفهوم تفتقر لعنصر هام وهو المساواة؛ ذلك العنصر الذي تلّح عليه الليبرالية وتسعى إلى تأكيده، لذا فقد اقترنت كل منهما بالأخرى إذ لم تكن الديمقراطية لتستقيم دون مساواة في الحقوق ولم تكن الليبرالية تتمكن من تطبيق مبادئها في الحرية إذا لم تكن الحرية شاملة لجميع الأفراد.

وعلى الرغم أن التقاء الديمقراطية بالليبرالية قد جاء من خلال ثغرة المساواة، فإن المساواة تلك ستقف عقبة في طريق رغبة الليبرالية عدم تدخل الدولة لا سيما وأن سياسات اقتصاد السوق الحر قائمة على المنافسة واللامساواة وسيطرة أصحاب النفوذ ورأس المال على الأسواق، لكن في الوقت نفسه لن تتمكن الليبرالية أبدًا من إنكارها التام للمساواة. في الوقت نفسه ترفع الديمقراطية الليبرالية شعار المساواة بشكل دائم على الرغم مما يحمله ذلك من تناقض، وقد حاول الفيلسوف (روسو) حلّ ذلك التناقض موضحًا أن المساواة لا تعني أن يتساوى كل الأفراد في مكانتهم الاجتماعية وثرواتهم بل تعني المساواة بين الأفراد في الحقوق والالتزامات.

3- الليبرالية في العصر الراهن

4- المشروع الليبرالي العربي

اكمل قراءة الملخص كاملاً علي التطبيق الان

ثقف نفسك بخطة قراءة من ملخصات كتب المعرفة المهمة

هذه الخطة لتثقيف نفسك و بناء معرفتك أُعدت بعناية حسب اهتماماتك في مجالات المعرفة المختلفة و تتطور مع تطور مستواك, بعد ذلك ستخوض اختبارات فيما قرأت لتحديد مستواك الثقافي الحالي و التأكد من تقدم مستواك المعرفي مع الوقت

حمل التطبيق الان، و زد ثقتك في نفسك، و امتلك معرفة حقيقية تكسبك قدرة علي النقاش و الحوار بقراءة اكثر من ٣٥٠ ملخص لاهم الكتب العربية الان