الرئيسية

تصفح ملخصات الكتب

المدونة

ثقف نفسك بخطة قراءة من ملخصات كتب المعرفة المهمة

ملخص كتاب أمريكا والعالم في التاريخ الحديث والمعاصر

أمريكا وشكل الاحتلال الجديد

رأفت غنيمي الشيخ

يوضح الدكتور (رأفت غنيمي)، كيف تم اكتشاف (أمريكا)، والأحداث التي حدثت بعد الاكتشاف إلى أن حصلو على الاستقلال، وكيف وصلت (أمريكا) لأن تصبح قوة عظمى في العالم، ودورها في الحربين العالميتين، والعلاقات الأمريكية الأوروبية، والعلاقات الأمريكية العربية. وكيف أثرت (أمريكا) في القضايا العربية المهمة، والعلاقات الأمريكية الإيرانية؟ والدور الأمريكي في الأزمات العالمية التي حدثت.

1- أمريكا قبل الاستقلال

ساهم البحارة الإسبان والبرتغاليون والإنجليز والفرنسيون في اكتشاف الأمريكتين، وتحولت (أمريكا) إلى مستعمرات خاضعة لـ (إنجلترا) أو لـ (فرنسا) أو لـ (أسبانيا) أو لـ (البرتغال). وهذه المستعمرات تباينت في العقيدة وفي اللغة وفي الآمال؛ فبينما جاء (الإنجليز) الأوائل إلى الأرض الجديدة بزوجاتهم، ليتناسلوا ويستقروا في الأرض الطيبة، إذ بالفرنسيين قد جاءوا ليقيموا بالقرب من كنيسة أو حصن، وليتلقّوا الأوامر من موظف رسمي أو قسيس، وقد تزوجوا من الهنديات. أما الإسبان والبرتغاليين فقد عاشوا في مجتمعات بجانب المناجم أو المزارع، استخدموا فيها الزنوج من (أفريقيا) وبقايا شعوب (أمريكا) الأصليين من الهنود الحمر وغيرهم.

مع مرور الزمن وتوالي السنين، توافدت أعداد كبيرة من المهاجرين إلى (أمريكا)، وظل التوسع في بناء المستوطنات، حتى صار لـ (إنجلترا) ثلاث عشرة مستعمرة في الساحل الشرقي لـ (أمريكا الشمالية)، وصار لـ (إسبانيا) معظم (أمريكا الوسطى والجنوبية)، و (فرنسا) جزء في الشمال حصلت عليه من (إنجلترا) عام 1763م، وهو ما يعرف الآن بـ (كندا). ومما تجدر الإشارة إليه أن الجهد الذي بذله المهاجرون في المستعمرات الإنجليزية بـ (أمريكا الشمالية) كان جهدًا جبارًا لبناء وتعمير الأرض وسط ظروف قاسية. ولم تكن رحلتهم من (أوروبا) مجرد نزهة أو سير على طريق مفروش بالورود، بل تَحَمَّل هؤلاء السكان كثيرًا من الصعوبات، حتى ظهر مجتمعهم متكاملًا في نواحيه السياسية والاجتماعية والاقتصادية في التاريخ الحديث والمعاصر.

وقد تعرضت المستعمرات الإنجليزية الثلاثة عشرة لصعوبات متعددة قبل الاستقلال، كان من أهم هذه الصعوبات: الصراع الإنجليزي الفرنسي في (أمريكا)، وشعور السكان بأن حكومة (لندن) لا تعاملهم على قدم المساواة مع سكان الوطن الأم، ولا تأخذ مصالحهم الخاصة بعين الاعتبار، كما أدى عدم تمثيلهم في البرلمان البريطاني إلى شعورهم بالنقص تجاه سكان الوطن الأم، وأن صوتهم غير مسموع في البرلمان، وأن الموظفين الإنجليز الذين ترسلهم حكومة (لندن) يعاملونهم وكأنهم مواطنين من الدرجة الثانية.

2- نشأة دولة الولايات المتحدة الأمريكية

لم تقم الثورة الأمريكية دفعة واحدة وبدون مقدمات، كما أنها لم تتم بإجراء واحد؛ إذ أن هناك أسبابًا رئيسية مسئولة عن تفجير الثورة في المستعمرات الإنجليزية ضد إجراءات الحكام الإنجليز. كما أن الثورة سارت في خطوات متعددة حتى وصلت إلى إعلان الاستقلال. ولم يعلن المستوطنون -سكان المستعمرات الإنجليزية -الثورة في بداية الأمر بهدف الانفصال عن الوطن الأم (إنجلترا)، بل كل ما طعموا فيه هو أن تتاح لهم فرصة ممارسة الحقوق السياسية على قدم المساواة مع سكان الجزر البريطانية، وأن يطبق على المستعمرات الدستور البريطاني دون تمييز بينها وبين الجزر البريطانية. وكانت الثورة الأمريكية تستهدف في بادئ الأمر التخلص من بعض الأعباء التي فرضتها (إنجلترا) على سكان المستعمرات في مجال الملاحة والتجارة والضرائب، وغير ذلك من الأعباء التي رفضها المستوطنون.

وقد سارت الثورة الأمريكية في عدة خطوات أدت بها إلى الاستقلال، ثم إلى الوحدة في نهاية الأمر، وقد بدأت الخطوات بالمظاهرات الاحتجاجية، حيث قامت المظاهرات الاحتجاجية متفرقة في المستعمرات، ثم المقاطعة الاقتصادية، حيث تمت مقاطعة البضائع التي فُرِضَت عليها ضرائب عقب صدور (قانون تارنشند) عام 1767م، والذي فرض رسومًا جمركية على المستورد من الشاي والورق والزجاج والألوان التي يستخدمها الرسامون، ثم تشكيل لجان اتصال: اعتقد المستوطنون أنه ما لم تكن لهم مواقف مشتركة سواء داخل كل المستعمرة الواحدة أو بين المستعمرات بعضها وبعض؛ فلن يستطيعوا الاستمرار في الحصول على مكاسب بإرغام السلطات البريطانية على التنازل عن الكثير من الإجراءات التي صدرت ضد المستوطنين. ولم يأت شهر فبراير عام 1774م حتى صار لكل مستعمرة -فيما عدا (بنسلفانيا) و (كارولينا الشمالية) لجنة اتصال -ساهمت في الاتصال الوثيق بينها وبين بعضها؛ وقد ساعدت تلك الجان على نقل السلطة بسهولة من (لندن) إلى عواصم المستعمرات، ثم تم تشكيل هيئات تشريعية ثورية، لم تكن المجالس التشريعية القائمة في المستعمرات قادرةً على الاستجابة لحركة الثورة؛ لأنها كانت في الغالب من أشخاص محافظين -أصحاب أملاك لهم صلات بنظام الحكم القائم -؛ فكان لا بد من إقامة هذه الهيئات التشريعية، ثم دخلت المستعمرات في حالة الحرب، حيث أعلن البرلمان بأن مستعمرة (مساتشوستش) في حالة عصيان، ورغم أن الأوامر صدرت في (لندن) باستخدام القوة ضد (مساتشوستش) في شهر يناير 1775م، إلا أن الصدام لم يبدأ إلا في شهر أبريل من نفس العام، حيث تجمع سكان المستعمرة منذ 19 أبريل لمحاصرة القوات الإنجليزية المرابطة في مدينة (بوسطن)، وعندما بدأ الصدام، جاء رجال كثيرون من مختلف المستعمرات؛ لتأييد زملائهم من مستعمرة (مساتشوستش). وفي اليوم العاشر من شهر مايو، عُقد بمدينة (فيلادلفيا) مؤتمر القارة الثاني الذي قرر تنظيم قوات المستعمرات المتجهة إلى (بوسطن) لتصبح (جيش القارة الأمريكية)، وعُيِّنَ (جورج واشنطن) من مستعمرة (فرجينيا) قائدًا عامًا لقوات الثورة الأمريكية وكُلِّف بالدفاع عن (بوسطن)، واحتل الثوار مدينة (بوسطن) في مارس 1776م وكان على رأسهم (جورج واشنطن) الذي كان يرفع علمًا أمريكيًا خاصًا من أوائل العام، وانتهت الثورة بالاستقلال، فبعد انتصار (بوسطن)، بدأ التفكير بشكل فردي لا جماعي في إعلان الاستقلال عن (إنجلترا)، وقد توالت المعارك بين الأمريكيين والبريطانيين، وتوالت انتصارات الأمريكان على البريطانيين، وزاد من ثقة الأمريكان مساعدة الفرنسيين لهم ضد البريطانيين، واعترفت (إنجلترا) في النهاية باستقلال (الولايات الأمريكية).

3- علاقة (أمريكا) بـ (أوروبا)، ودور (أمريكا) في الحربين العالميتين

4- العلاقات العربية الأمريكية

5- أمريكا والقضية الفلسطينية

6- العلاقات الأمريكية الإيرانية

اكمل قراءة الملخص كاملاً علي التطبيق الان

ملخصات مشابهة

ثقف نفسك بخطة قراءة من ملخصات كتب المعرفة المهمة

هذه الخطة لتثقيف نفسك و بناء معرفتك أُعدت بعناية حسب اهتماماتك في مجالات المعرفة المختلفة و تتطور مع تطور مستواك, بعد ذلك ستخوض اختبارات فيما قرأت لتحديد مستواك الثقافي الحالي و التأكد من تقدم مستواك المعرفي مع الوقت

حمل التطبيق الان، و زد ثقتك في نفسك، و امتلك معرفة حقيقية تكسبك قدرة علي النقاش و الحوار بقراءة اكثر من ٤٣٠ ملخص لاهم الكتب العربية الان