الرئيسية

تصفح ملخصات الكتب

المدونة

ثقف نفسك بخطة قراءة من ملخصات كتب المعرفة المهمة

ملخص كتاب أيام من حياتي (في سجون عبد الناصر)

رواية زينب الغزالي عما حدث لها في السجن

زينب الغزالي

هذا كتاب يتحدث عن الأيام التي قضتها الكاتبة (زينب الغزالي) في سجون (عبد الناصر) وما لقيته في هذه السنوات من تنكيل وتعذيب، كما تحدثت عن الملابسات التي سبقت اعتقالها، وعلاقتها بآل (قطب)، وحقيقة علاقتها بجماعة الإخوان ومؤسسها (حسن البنا). تبدأ السرد بالأحداث التي سبقت الاعتقال وأسبابه، ثم تحكى لحظة بلحظة وقائع اعتقالها، وتستطرد الكاتبة في الحكي عن حياتها في السجن وكم التعذيب الرهيب التي تعرضت له حتى تخرج بعد قضاء حوالى 6 أعوام في السجون الحربية والمدنية؛ حيث لم تخرج إلا بعد وفاة عبد الناصر. الكتاب به بعض المعلومات التاريخية خلال فترة حكم (عبد الناصر)، ويركز بشدة على تعامل (عبد الناصر) مع الإخوان المسلمين داخل السجون واضطهاده لكل ما هو إسلامي بصفة عامة.

1- إعادة إحياء جماعة الإخوان

لم تكن صلتي بجماعة الإخوان حديثة، ولكني كنت قد التقيت بالإمام (البنا) وبايعته سرًا على الطاعة قُبيل وفاته، ولكن دون دمج جماعة الأخوات المسلمات بجماعة الإخوان المسلمين، وإن كنا تابعين للجماعة حقيقةً. كان المعروف عني هو اعتناقي للأفكار الوَفْدِيّة بحكم صداقتي الشخصية بـ (مصطفى النحاس)، ولكني كنت أؤمن وأعتقد برسالة الإخوان المسلمين بعد ما حدث في 1954م، وسقوط القناع، وتكشف الوجه الحقيقي لـ (عبد الناصر) وعدائه الشديد للإسلام. ومع ازدياد أعداد اليتامى الذين فقدوا آباءهم بالتعذيب، ودموع النساء اللاتي ترملن، وجدت نفسي مُجندة لخدمة الدعوة بغير دعوة من أحد.

قبل أن نبدأ في محاولاتنا لإعادة إحياء جماعة الإخوان المسلمين، صارحت زوجي، وأني بهذا العمل أعرّضه للجبابرة، وكنت قد اشترطت عليه قبل الزواج ألا يمنعني جهادي في سبيل الله، وإني أدعو الله أن يجعل أجر جهادي قسمةً بيننا، فضلًا منه سبحانه إذا تقبل عملي؛ فقال لي: اعملي على بركة الله، ليتني أعيش وأرى غاية الإخوان قد تحققت وقامت دولة الإسلام.

تعاونتُ بهذا الصدد -إحياء الجماعة -مع (عبد الفتاح إسماعيل) والذي كان من أحب شباب الإخوان للإمام، وأخبره بخبر بيعتي؛ فبدأنا العمل مطلع عام 1958م بإعداد مناهج تربية إسلامية للفرد المسلم، واستأذنّا في عملنا الأستاذ (الهضيبي) باعتباره مرشدًا للجماعة. وفي عام 1962 م كان الاتصال بالشهيد (سيد قطب) وهو في محبسه عن طريق أخواته (حميدة) و (أمينة)، وأمدَّنَا وقتها بملزمات لكتاب يعدّه للطبع وهو (معالم في الطريق). عندما اطلع المرشد على هذا الكتاب أخبرني أن (سيد) هو الأمل المرتجى للدعوة، وقررنا بتعليمات من (سيد قطب) وبإذن (الهضيبي) أن تكون مدة التربية والتكوين وغرس عقيدة التوحيد في النفوس 13 سنة، نقوم بعدها بمسح شامل في الدولة، فإن بلغ عدد المقتنعين بقيام الحكم الإسلامي 75% رجالًا ونساءً؛ نادينا بقيام الدولة، وإلا جددنا التربية 13 عام أخرى، ما علينا أن تنتهي أجيال وتأتي أجيال، المهم أن الإعداد مستمر.

وصلت تقارير من المخابرات الأمريكية والروسية لـ(عبد الناصر) تحذره من هذه الحركة الإسلامية الوليدة؛ لتَصْدُر قائمة اعتقالات، تَصَدَّر هذه القائمة (سيد قطب، زينب الغزالي، عبد الفتاح إسماعيل ...)

2- إغراءات وتهديدات ما قبل الاعتقال

في أوائل شهر فبراير عام 1964م، كنت عائدة إلى بيتي، حين انقلبت بي عربتي إثر اصطدامها بعربة أخرى، وعندما استيقظت في المستشفى، وبعد إجراء الأشعة، تبين وجود كسر في عظمة الفخذ، وتقرر إجراء عملية جراحية، وبعدما زالت أيام الخطر كان واضحًا أن الحادث مدبرًا من مخابرات (عبد الناصر) لاغتيالي، أُفرج عن الشهيد (سيد قطب) بعد هذه الحادثة بشهور قليلة وقيل أن الإفراج كان ليسهل اغتياله خارج السجن. بعد الحادث بعدة أيام تلقيت قرارًا يفيد بحل جماعة الأخوات المسلمات والتي كنت رئيستها، ولكن بعد عودتي للبيت زارتني سكرتيرة الجماعة وأخبرتني أن قرار الحل قد أوقف، لأتلقى بعدها خطابًا من الاتحاد الاشتراكي يفيد بسداد اشتراكي عن عام 1964م. بعد عدة أيام وصلتني مكالمة تطلب مني ومن أعضاء مجلس إدارة الجمعية الحضور لاستقبال (عبد الناصر) في المطار، ولما لم أذهب تلقيت قرارًا بحل الجمعية مرة أخرى في 15\9\1964م.

حاولت المخابرات بعد ذلك مرارًا مساومتي، وعرضوا عليّ إعادة المركز العام للجمعية، وصرف معونات سنوية، وكذلك إعادة مجلة السيدات المسلمات باسمي كرئيسة تحرير، ولكن دون أن يكون لي شأن بما يُكتب فيها، وكذلك عرضوا عليّ منصب وزيرة الشئون الاجتماعية ولكني رفضت إغراءاتهم المتكررة، لتبدأ في أواخر شهر يوليو 1965م حملات اعتقال في صفوف جماعة الإخوان المسلمين.

3- اعتقالات 1965م

4- مع شمس بدران

5- داخل خيام التحقيق

6- قبل المحاكمة

7- المحاكمة والنطق بالحكم

8- المساومة الأخيرة قبل الإعدام، وتنفيذ الحكم

9- الخامس من يونيه 1967

10- موت الطاغية

11- الإفراج عني

اكمل قراءة الملخص كاملاً علي التطبيق الان

ثقف نفسك بخطة قراءة من ملخصات كتب المعرفة المهمة

هذه الخطة لتثقيف نفسك و بناء معرفتك أُعدت بعناية حسب اهتماماتك في مجالات المعرفة المختلفة و تتطور مع تطور مستواك, بعد ذلك ستخوض اختبارات فيما قرأت لتحديد مستواك الثقافي الحالي و التأكد من تقدم مستواك المعرفي مع الوقت

حمل التطبيق الان، و زد ثقتك في نفسك، و امتلك معرفة حقيقية تكسبك قدرة علي النقاش و الحوار بقراءة اكثر من ٣٥٠ ملخص لاهم الكتب العربية الان