الرئيسية

تصفح ملخصات الكتب

المدونة

ثقف نفسك بخطة قراءة من ملخصات كتب المعرفة المهمة

ملخص كتاب الأيام الأخيرة في حياة هؤلاء

من شخصيات الأدب المصري الحديث

حنفي المحلاوي

لحظات الميلاد نفسها هي التي تدفع الإنسان إلى نهايته التي لا يعرف مداها أو مُنتهاها، فكيف دفعت هذه اللحظات بعض المُبدعين إلى تلك النهايات؟

1- أحمد شوقي

تقول سطور حياة أمير الشعراء إنه وُلد بالقاهرة في شهر أكتوبر من عام 1868، ورحل في شهر أكتوبر أيضًا عام 1932، وكان يبلغ من العمر آنذاك أربعة وستين عامًا، امتلأت جميعها بالمواقف الساخنة في حياته، ما بين السيف والقلم والترجمة والشعر والمسرح والسياسة أيضًا.

وتعلّم (شوقي ) في مكتب الشيخ صالح، ثم في مدرسة "المبتديان " ، ثم المدرسة "الخديوية " ، وتخرّج فيها عام 1883 – وهو نفس العام الذي انتهت فيه ثورة عرابي بالهزيمة النكراء التي لحقت به وبقواته من الجنود المصريين، وهو العام نفسه الذي استقرت فيه قوات الاحتلال البريطاني في مصر في عصر الخديوي (توفيق ).

تعود أصول أسرة (أحمد شوقي ) إلى الجذور التركية؛ حيث كان جِدُّه – لأبيه - قد حضر من "تركيا " في عصر (محمد علي )، ولإجادته التركية والعربية، عيّنه (محمد علي ) أمينًا للجمارك المصرية بعدما ضمّه إلى حاشيته.

عاش (أحمد شوقي ) طوال حياته في كنف الأسرة الحاكمة، - خاصة أيام الخديو إسماعيل وحفيده (عباس حلمي الثاني ) – الذي ظلّ يعيش في رعايته حتى تولّى السلطان (حسين كامل ) حكم مصر، فأصدر أمرًا بنفي (أحمد شوقي ) خارج مصر في عام 1915. وهي الفترة التي قضاها في إسبانيا هو وعائلته لمدة 5 سنوات.

ويقول بعض المؤرخين إن أمير الشعراء ظلّ يسخّر شعره لمدح القصر والخديو حتى تمّ نفيه إلى إسبانيا حيث عرف المعنى الحقيقي للوطن، وخرج شعره من ميدان المديح إلى مناجاة الوطن.

2- أحمد شوقي ولقب أمير الشعراء

وهناك خلاف كبير بين المؤرخين حول واقعة حصول (أحمد شوقي ) على رتبة (أمير الشعراء ). ولكن أكثر الروايات شيوعًا ما قيل بأنّ المعجبين بأشعار شوقي في كل البلاد العربية قد اتفقوا بعد عام 1919 على تنصيبه أميرًا للشعراء بعدما فشل في الحصول على رتبة " الباشوية " حتى أيام الملك فؤاد، وكان يُلقَب بـ (شاعر الأمير ).

وقد ترأّس لجنة التكريم هذه (سعد زغلول )، خاصة بعدما انضمّ (شوقي ) إلى الهيئة الوفدية وترشيحه عضوًا بمجلس الشيوخ عن الصحراء الشرقية، وقد كتب (عبّاس العقاد ) بهذه المناسبة سلسلة مقالات يُهاجم فيها فكرة تنصيب (شوقي ) أميرًا للشعراء؛ حيث إنَّه كان يرى أن الشعر ليس إمارة يتعيّن أميرها.

وكان أشد أعداء (أحمد شوقي ) – بخلاف (العقاد ) – (عبد القادر المازني ) و (عبد الرحمن شكري )؛ لأنهما هاجماه في شبابه وفي مجده.

3- وحي الشعر

4- أحمد شوقي لم يمُت في حادث سيّارة

5- المُعاناة

6- تحت الأضواء

7- الأيام الأخيرة

8- مسيرة حياة وريادة

9- النهاية

10- بيرم التونسي .. مرآة الواقع المصري

11- يوم الفجيعة .. ليلة عيد الأقباط

اكمل قراءة الملخص كاملاً علي التطبيق الان

ثقف نفسك بخطة قراءة من ملخصات كتب المعرفة المهمة

هذه الخطة لتثقيف نفسك و بناء معرفتك أُعدت بعناية حسب اهتماماتك في مجالات المعرفة المختلفة و تتطور مع تطور مستواك, بعد ذلك ستخوض اختبارات فيما قرأت لتحديد مستواك الثقافي الحالي و التأكد من تقدم مستواك المعرفي مع الوقت

حمل التطبيق الان، و زد ثقتك في نفسك، و امتلك معرفة حقيقية تكسبك قدرة علي النقاش و الحوار بقراءة اكثر من ٣٥٠ ملخص لاهم الكتب العربية الان