الرئيسية

تصفح ملخصات الكتب

المدونة

ثقف نفسك بخطة قراءة من ملخصات كتب المعرفة المهمة

ملخص كتاب الاغتيال الاقتصادي للأمم

السياسات الاقتصادية للتحكم في الأضعف

جون بيركنز

قراصنة الاقتصاد هم خبراء محترفون مهمتهم أن يحصلوا على ملايين الدولارات من دول كثيرة في جميع أنحاء العالم، يحولون المال من المنظمات الدولية التي تقدم القروض والمساعدات إلى خزائن الشركات الكبرى وجيوب مجموعة من العائلات الثرية التي تسيطر على الموارد الطبيعية للكرة الأرضية. وسائلهم لتحقيق ذلك تشمل تزوير التقارير المالية، الانتخابات والرشوة والابتزاز والجنس والقتل. يلعبون لعبة قديمة قدم الإمبراطوريات لكنها تأخذ أبعاداً جديدة ومخيفة في هذا الزمن: زمن العولمة.

1- خطر الكتابة

هذا الكتاب هو أشبه بسيرة ذاتية لكاتبه جون بيركنز. يقول بيركنز أنه قد شرع في كتابته أربع مرات على مدار عشرين عامًا، لكنه في كل مرة كان يتوقف؛ إمّا تحت التهديد، أو الرشوة، وكان البعض ينصحه حفاظًا على نفسه وحياته بكتابة ذلك الكتاب في صورة رواية، مساحة الإبداع في الرواية ستُعطي انطباع مُربك بين الحقيقي والخيال لكن كان داخله دومًا رغبة في كشف الحقائق وليس مجرد الكتابة لأجل الكتابة.

جون بركينز هو أحد قراصنة الأقتصاد- أو كما يسمون بعضهم البعض EHM اختصارًا لـ -economic hitmen وهم مجموعة من المحترفين تتلخص مهمتهم في إخضاع كافة الدول الضعيفة والنامية التي تذخر بالبترول، والموارد الطبيعية إلى الولايات المتحدة، واقتصادها المتمثل في الشركة الأمريكية " Corporate America".

كل ذلك يتم دون الحاجة إلى حشد الجيوش والأسلحة والهجوم على البلدان بعنف وقتل ودم كما كان يحدث في أزمنة الاستعمار السابقة؛ فكما تطور العصر تكنولوجيًا بشكل يُمثل الطفرة، فقد تطور أيضًا سياسيًا، وأصبح التدخل يتم وكأن الولايات المتحدة ومؤسساتها تُقدم يد العون إلى تلك البلدان "المسكينة" التي تحتاج إلى من ينقذها ولا تهدف الولايات المتحدة من هذا إلى أي مطمع، أو مسعى أبعد من ذلك.

2- مؤسسات الأمم المتحدة كوسائل مساعدة للاستعمار

من أهم الوسائل التي تساعد قراصنة الاقتصاد لإتمام مهامهم- بجانب التقارير المزيفة والرشاوى وكل تلك الأشياء- هي مؤسسات الأمم المتحدة المتمثلة في صندوق النقد الدولي، البنك الدولي، ومنظمة التجارة العالمية التي أنشئها الرئيس الأمريكي نيكسون تحت عنوان "نظام بريتون وودز" الذي ألغى الذهب وجعل الدولار هو العملة الأساسية العالمية، والتي تعادل 35 دولارًا لأونصة الذهب.

هذا النظام الذي فرضته أمريكا فرضًا على كافة دول العالم بلا استثناء القوية والضعيفة، تارة بذريعة تقديم القروض والمساعدات لدول العالم الثالث، والقضاء على الفقر والمجاعات، وتارة أخرى بصلف وغرور متمثلاً في رد نيكسون قائلاً "عندما تخسر عليك أن تغير من قواعد اللعبة" والحق أنه لم يستطع أحد ولا بلد إيقاف تلك المنظمات عن المهام التي وضتعها لنفسها.

أصبحت النتيجة في النهاية هي أن تلك المؤسسات استمرت في طريقها، لكن الغريب أن كل الدول التي زعمت تلك المؤسسات أنها كانت تساعدها وتُقدم لها يد العون يتدهور حالها؛ فالدول الفقيرة تزداد فقرًا، وشعوبها الجائعة تزداد جوعًا، ولا تمثل تلك المؤسسات إلا وسيلة تساعد هؤلاء القراصنة في القيام بمهامهم.

3- مهام قراصنة الاقتصاد ونتائجها

مهمة هؤلاء القراصنة هي جعل تلك الدول النامية والفقيرة تدين بكل شيء للولايات المتحدة، وكلما زادت موارد تلك الدول-خاصة البترول- كلما كان من المهم أن يزداد الدين الذي عليها؛ هُنا يمكن للولايات المتحدة أن تستفيد من هذه الحالة بأكثر من طريقة متاحة في نفس الوقت.

الطريقة الأولى هي تقديم قروض لتلك الدول للقيام بمشروعات للبنية الأساسية، والتعليم والتنمية.. إلخ، لكنها ستُجبرها على الاستعانة بشركاتها ليس فقط هذا؛ لكن هناك بالطبع الفوائد ذات الأرقام الفلكية التي سيصبح على الدولة المسكينة أن تسددها، هكذا يتعاظم الدين ويتضاعف من تلقاء ذاته وتضعف أمامه القدرة على السداد بمرور الزمن.

هنا تأتي الطريقة الثانية وهي إجبار تلك الدولة على الخضوع كليًا إما بالتنازل عن موارد محددة، أو قرارات، أو قطعة أرض ترى الولايات المتحدة أنها يمكنها استخدامها بما يفيد اقتصادها ويعود عليها بالربح؛ وهكذا وبكل بساطة يتم احتلال تلك البلدان سلطويًا، ماديًا وبكل شكل ممكن دون جيوش ومعارك دموية.

ويمكن تلخيص ذلك فيما قاله جون بيركنز نفسه "إن ما نتقن صنعه نحن قراصنة الاقتصاد هو أن نبني إمبراطورية عالمية؛ فنحن نخبة من الرجال والنساء يستخدمون المنظمات المالية الدولية لخلق أوضاع تخضع الأمم الأخرى لاحتكار الكوربيروقراطية التي تدير شركاتنا الكبيرة وحكومتنا وبنوكنا"

4- هل يقف الأمر عند هذا الحد؟

الحق أنه على اختلاف الدول، واختلاف ثقافتها ومواردها، وناتج دخلها القومي، وكل تلك الأشياء التي لا تتشابه بين دولة وأخرى؛ فإنه من غير الممكن الزعم أن تلك المهمة التي يقوم بها قرصان الاقتصاد ستأتي بنتائجها المطلوبة على الدوام.

هنا نجد أن هناك فرق أخرى أكثر أهمية، وأن الأمرليس فقط مجموعة مدربة على الحيل الاقتصادية؛ فكما أن هناك قرصان الاقتصاد، فهناك فرقة أخرى تحت اسم "الثعالب". تلك الفرقة هي التي تمتلك حيل دموية، ليست اقتصادية هذه المرة، ويمكنها أن تعترض طريق أي دولة لا تسير وفقًا للمخطط الموضوع لها.

كما تم مع رئيسين من رؤوساء أمريكا اللاتينية وهما: خايمي رولدوس رئيس الإكوادور، وعمر توريخوس رئيس بنما، فحين عارض كل منهما محاولات الولايات المتحدة الأمريكية للهيمنة على بلادهم كانت النتيجة هي اغتيالهما فقد قُتل كليهما في حادثين مروعين.

5- السعودية نموذجًا

أثناء حرب مصر مع إسرائيل في عام 1973 وردًا على ما قامت به الولايات المتحدة من دعم إسرائيل ماديًا ومعنويًا وعالميًا، قام السادات بالضغط على الملك فيصل بضرورة تأديب الولايات المتحدة، والثأر منها على ذلك الدعم الذي تقدمه لإسرائيل.

حينها قامت إيران المؤسسة لمنظمة الأوبك (منظمة الدول المصدرة للبترول) مع خمسة دول أخرى من الخليج تتضمنهم السعودية بزيادة أسعار البترول المصدرة بنسبة 70%؛ ولأن ذلك لم يشكل تهديدًا كافيًا للولايات المتحدة ففي 17 أكتوبر، اتفقت هذه البلدان على تخفيض إنتاجها من البترول 5% كل شهر، وأعلنت بعض البلدان الآخر تخفيضها بنسبة 10%.

ويبدو أن ذلك أيضًا لم يكن ليجعل الولايات المتحدة تتخلى عن عنادها؛ ففي 19 أكتوبر وبعد يومين فقط من تلك القرارات التي اعتقد العرب أنها ستجعل الولايات المتحدة تستجيب لمطالبها السياسية، طلب الرئيس نيكسون من الكونجرس 2.2 مليار دولار لمساعدة إسرائيل!

حينها قامت المملكة العربية السعودية بوقف تصدير البترول نهائيًا، لكن وعلى الرغم من أن وسيلة الضغط تلك كانت في صالح العرب، وحربهم مع إسرائيل، وفرض نفوذهم على الولايات المتحدة في ذلك الوقت؛ فإنه وعلى المدى البعيد أصبح ذلك الحظر نقمة كبيرة على المملكة؛ فقد تعلمت الولايات المتحدة ذلك الدرس جيدًا.

وكنتيجة لذلك ساهمت في تقوية الثالوث الأمريكي (الشركات الكبرى والبنوك الدولية والحكومة) وصممت على أن يتم تعويض كل تلك الخسائر التي تكبدتها الولايات المتحدة في فترة الحظر، بل وضمان عدم تكرار تلك الحادثة مرة أخرى، ومن خلال قراصنة الاقتصاد أصبح ذلك يتم بسهولة ودون أن تشعر البلد الأخرى بالمؤامرة، بل تشعر وأن الأمر يصب في مصلحتها.

6- جون بيركنز ودوره في المملكة السعودية

أول ما لفت نظر جون بيركنز كقرصان اقتصادي في تلك البلد التي تمتلك أموال طائلة من البترول: السعودية، هو تلك الأغنام التي تجوب شوارع العاصمة حتى أمام أهم المباني السياسية لتأكل من القمامة وحين تساءل بركنز عن السبب أخبره البعض أنه لا يمكن لسعودي أن يقبل على نفسه مهنة كتلك.

بدأت خطة الولايات المتحدة في السعودية بضرورة مساعدتها على النهوض الحضاري، إنشاء مشروعات البنية التحتية، والاستغناء عن الأغنام في جمع القمامة واستخدام بعض الآلآت بدلاً منها، الاستغناء عن الخيم ومظاهر البدو، وإنشاء المولات والمحلات التجارية الضخمة التي توجد مثيلاتها تمامًا في الولايات المتحدة.

المأساة لا تكمن فقط في أن تلك الصفقة لا تعدو كونها ساعدت الولايات المتحدة على استعادة أموالها، وتوفير سوق جديدة، وفرص عمل جديدة أمام شركاتها الكبرى، بل إنها أيضًا وضعت برامج أمن وصيانة ذات تقنية عالية لا يمكن للسعوديين التعامل معها دون الحاجة إلى الولايات المتحدة؛ لذا فستخضع السعودية دومًا إلى الولايات المتحدة، وإذا حاولت مرة أخرى بحظر البترول سوف تعرض كافة مبانيها وحضارتها الحالية إلى الدمار.

كانت تكلفة هذه الصفقة ككل، وكل ما بذله جون بيركنز كي يقنع الأسرة المالكة بقبولها هو حسناء شقراء أرسلها إلى أحد أمراء الأسرة المالكة كي تعيش معه في جناحه الخاص بفترة محددة وعقد محدد ثم تعود بعدها إلى بلادها.

7- الولايات المتحدة والسعودية وصناعة الإرهاب

حين تصل العلاقات الدولية إلى هذا الحد من التشابك، يُصبح من الضروري السماح ببعض التجاوزات طالما أنها لا تعارض مصالح كل دولة، والمصالح المشتركة أيضًا؛ لذلك لم تتخذ الولايات المتحدة موقفًا ضد تستر السعودية على الدكتاتور الأوغندي عيدي أمين ومنحه حق اللجوء السياسي حين تم نفيه عام 1979.

وأكثر من ذلك أن كلا البلدين مع اختلاف أغراض ومصالح كل منهما، قاما بتمويل أسامة بن لادن في أفغانستان لمواجهة الاتحاد السوفيتي بمبلغ يقدر ب 3.5 مليار دولار، ولم تهتم السعودية بأن الولايات المتحدة قد تخلصت منه بمجرد أن حصلت على مرادها.

ثم غض الطرف مرة أخرى حين يتعلق الأمر بمصلحة إحدى البلدان وأمنها؛ فقد نشرت الصحافة حقيقة العلاقات الوثيقة التي تربط بين الأسرة الحاكمة آل سعود وأسرة بوش من جهة وأسرة بن لادن من جهة أخرى وهو ما جعل أمريكا تغض الطرف عن أحداث 11 سبتمبر؛ فبعد أيام من ذلك الحادث غادر أفراد من أثرياء السعودية وأفراد من عائلة بن لادن على متن طائرات خاصة لم يسمح بتفتيشها أو حتى استجواب ركابها.

8- نموذج إيران، ما قبل البداية

تعد إيران من أهم الدول المصدرة للبترول، لكن كل إنتاجها من البترول يخضع لاحتكار إنجلترا متمثلة في إحدى شركاتها الكبرى حينما كان الاستعمار يكشف عن وجهه بنرجسية، وبلا خوف، وليس عن طريق المؤامرات الخفية كما أصبح يحدث مؤخرًا.

ولكن في عام 1953 قام إنقلاب بقيادة محمد مصدق وتأميم إنتاج إيران من البترول، رفض الظروف الوحشية والغير آدمية التي يعمل بها العمال الإيرانيون في تلك الشركة، وتدهور مستواهم المعيشي والصحي؛ فهم على الرغم أنهم يقومون بإنتاج موارد بلادهم، إلا أنهم لا يستطيعون الاستفادة منها.

هنا قامت إنجلترا بالضغط على الشاه بالقدر الذي تستطيعه، لكن قوة مصدق، وقوة الشعب معه كان من الصعب أن يردعها أحد لاسيما حين يكتشف الشعب أنه يُهان ويُستغل ويُقهر؛ فلجأت إنجلترا للولايات المتحدة تطلب مساعدتها لكن الاختيارات المتاحة كانت محدودة للغاية.

فالتدخل عسكريًا يمكن أن يثير حفيظة الاتحاد السوفيتي المتربص على حدود إيران، ويتحول من معركة لردع إيران إلى حرب عسكرية بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي؛ ولذلك لم يكن متاحًا سوى المؤامرة.

9- كيرميت روزفلت الابن والترسيخ لفكرة جديدة

أرسلت الولايات المتحدة كيرميت روزفلت في عملية سرية تُسمى أجاكس (Ajax)؛ للإطاحة بوزير الوزراء الديمقراطي محمد مصدق، وإعادة الشاه محمد رضا بهلوي، واستعادة نفوذ بريطانيا على البترول الإيراني، وقد تم ذلك بالعديد من الرشاوى، وحشد الحشود مدفوعة الأجر للخروج في مظاهرات تأييد للشاه ورجوعه، وتقوم بالهجوم على مصدق في بيته وتكسيره.

لذا وبعد ذلك النجاح التي حققته سياسات المؤامرة، لم تعد هناك الحاجات للتدخلات السياسية والعسكرية الضخمة؛ كل شيء يمكن أن يتم في الظل. بدأت مرحلة جديدة، وتم إعداد جيوش جديدة تمتلك أسلحة مختلفة كان من بينها فرقة القراصنة الاقتصاديين وفرقة الثعالب وغيرهم.

10- إيران ما بعد الانقلاب، عودة الشاه والعلاقات مع الولايات المتحدة

إيران ما بعد الانقلاب، عودة الشاه والعلاقات مع الولايات المتحدة

صدقت الولايات المتحدةالكذبة التي صنعتها بنفسها متمثلة في حب شعب إيران للشاه، والحق أن الشاه بعد عودته للحكم بعد خلع مصدق اتخذ كثيرُا من الققرارات التي توحي وكأنه يأخذ صف الكادحين مثل: توزيع عدد كبير من الأراضي المملوكة لبعض الأفراد على الفلاحين، بالإضافة إلى العديد من الإصلاحات الاجتماعية والاقتصادية والأهم العسكرية؛ فقد أصبح الجيش الإيراني من أهم وأقوى الجيوش في الشرق الأوسط الإسلامي.

لكن كل تلك القرارات لم تكن لتمنع تلك الثورة التي تغليّ في الخفاء بقيادة رجال الدين وعلى رأسهم آية الله الخميني الذي على الرغم من ابتعاده وعدم الزج بنفسه في الصراع المحتدم بين محمد مصدق والشاه إلا أنه وبعد عودة الشاه أصبح يدعو الإيرانيين للتمرد والثورة، ويلهب حماستهم بخطاباته وهو ما أطاح فيما بعد بكافة خطط ومصالح الولايات المتحدة في إيران.

11- نموذج إندونيسيا

إندونيسيا حاليًا أو جزر التوابل سابقًا، تلك البقعة التي تصارع عليها كل من الأسبان، البرتغاليين، الهولنديين وحتى البريطانيين حتى انتصرت هولندا في النهاية عام 1750 لتأتي بعد ذلك اليابان في الحرب العالمية الثانية لتحاول غزو تلك البقعة وعلى إثر استسلام الهولنديين لليابانيين ظهرت بعض محاولات المقاومة؛ لإعادة السلطة للشعب بقيادة أحمد سوكارنو الذي يصبح فيما بعد أول رئيسًا لأندونيسيا.

لكن تلك البقعة المسكينة لم يكتب لها الهدوء يومًا؛ فبعد التخلص من المستعمر الخارجي، تأتي العصبية القبلية، والصراع بين مختلف الثقافات، والمجموعات العرقية التي تمتلئ بها إندونيسيا، فضلاً عن العديد من اللهجات المحلية التي يتحدث بها سكانها، ولكن استطاع سوكارنو السيطرة على الوضع وأصبحت إندونيسيا حينها بلدًا إشتراكيًا.

هنا وجدت الولايات المتحدة حجة تُمكنها من التدخل وامتصاص ثروات ذلك البلد الصغير تحت حجة حمايتها من الشيوعية، وبهذه الحجة تعاونت كل من الحكومة الإندونيسية وبنك التنمية الآسيوي وهيئة المعونة الأمريكية وأرسلت لجنة من ضمنها جون بيركنز مهمتها التقصي حول أوضاع أندونيسيا وفرص إنشاء المشروعات التنموية بها.

تلك اللجنة تُرسل من البداية وهي مُحملة بالنتائج التي يجب أن تضعها في تقريرها مهما كان ما شاهدته مختلفًا، بل ويتعارض تعارضًا صارخًا مع تلك النتائج؛ فعليها أن تجعل القروض ضخمة بشكل يتعذر معه سدادها وفي ذات الوقت تقديم نتائج متفائلة للغاية عن عوائد تلك المشروعات وعن كم هي آمنة مهما كانت المخاطر التي من الممكن أن تتعرض لها.

فالأمر يمكن تلخيصه فيما قاله جون بيركنز "نعد نحن البلاد المتقدمة المستفيدين الحقيقين من الموارد والثروات الطبيعية، أما الشعوب في البلاد النامية فهم الذين يساعدوننا في الحصول على هذه الموارد، إنه النظام الإقطاعي التجاري نفسه يسود العالم مرة أخرى وقد وُضع ليسهل سيطرة هؤلاء الذين يمتلكون القوة لكن ليست لديهم موارد طبيعية تكفيهم على أولئك الذين يمتلكون الموارد وليس لديهم القوة التي تحمي مواردهم."

12- نموذج بنما

بنما هي دولة صغيرة أنشأها فرديناند ديليسبس –الفرنسي الذي أشرف على بناء قناة السويس - بعد أن كانت بنما تنتمى إلى كولومبيا وعلى الرغم من الضغوط التي مارستها الولايات المتحدة على كولومبيا للتنازل عنها وتحويلها لإشراف اتحاد شركات أمريكا الشمالية، إلا أن كولومبيا رفضت.

في عام 1903 زمن الاستعمار العسكري، وفيما قبل ذلك الاستعمار الجديد الذي يتم بالمؤامرات والديون قامت الولايات المتحدة تحت رئاسة روزفلت حينها بإرسال أسطول قبض على قوات الميليشيا المحلية وقتلوهم وأعلنوا بنما دولة مستقلة بحكومة شكلية من الأقلية المكونة من العائلات الثرية التي لا تهدف إلى شيء سوى حماية مصالح الولايات المتحدة في بنما؛ ففرضت سيطرتها ووجودها على تلك الدولة الصغيرة.

في عام 1968 تحول تاريخ بنما بشكل جذري تمامًا؛ فقد حدث انقلاب أطاح بآرنولفو آرياس- وهو الأخير في سلسلة متعاقبة من الحكام الديكتاتوريين- وتولى من بعده عمر توريخوس الحكم والذي ستسبب فترة حكمه المزيد من التحول في مسار تاريخ بنما.

كان عمر توريخوس قائدًا ذو شعبية كبيرة، يمتلك احترامًا وتقديرًا ليس فقط من شعبه بل من العالم أجمع برؤسائه؛ كان أهم أهدافه هو تحرير بنما من الإمبريالية الأمريكية، والتأكيد على حقها في الاستقلال، وعلى حقها في الانتفاع بمواردها وأرضها بالشكل الذي يناسبها.

13- بنما واستعادة السيادة

صادف أن تولى في تلك الفترة رئاسة الولايات المتحدة كارتر الذي كان يسعى إلى مزيد من السلام، وتقليل اعتماد بلاده على البترول، والبحث عن مصادر أخرى للحصول على الطاقة أكثر نظافة وآمنًا وأكثر وفرة، عقد توريخوس وكارتر إتفاقية استعادت معها بنما سيادتها، وبدأ عمر توريخوس يفكر في المشروعات التي من الممكن أن تنفع دولته وتدّر عليها أرباحًا لمساعدة الكادحين.

كان من ضمن تلك المشروعات التي يطمح إليها هو التعاون مع اليابان لتطوير القناة، وهو ما يعني أن الشركات الأمريكية ستخسر مشروعًا كان سيضخ لها مليارات الدولارت، بل إن الولايات المتحدة نفسها ستخسر سيادتها وسيطرتها على بنما طالما أن تلك الأخيرة لم تقع تحت عبء الديون.

أرسلت الولايات المتحدة جون بيركنز الذي يحكي حديثه مع عمر توريخوس وكيف استطاع ذلك القائد بثقته بنفسه، وما يتمتع به من كاريزما من السيطرة على بيركنز؛ فشل القرصان الأقتصادي؛ وحان الوقت لفرقة الثعالب.

قتل عمر توريخوس في حادث انفجار طائرة مرّوع في عام 1981، وتولى من بعده الحكم مانويل نورويجا، وعلى الرغم مما انتشر عن فساده وتجارته في المخدرات، وعلاقته الوطيدة بمدير المخابرات الأمريكية وليام ج كاسى، إلا أنه كان عاقد العزم على استكمال ما بدأه عمر توريخوس في مشروع القناة مع اليابانيين.

14- بنما والغزو المفاجئ

فشل قراصنة الاقتصاد، وفشل من بعدهم الثعالب، وبقي الخيار الأخير الأكثر وحشية ودموية وهو تحريك الجيوش، في 20 ديسمبر 1989 فزع العالم أجمع حين وجد الولايات المتحدة تعزو بنما الصغيرة التي لا يتعدى سكانها المليوني نسمة، ويجوبون الشوارع إحراقًا وقتلاً.

مُنعت الصحافة من الوصول إليها، وتم تزييف التقارير بشأن عدد الضحايا والمشردين نتاج هذه الحرب الغير مبررة. تم القبض على نورويجا وإرساله إلى الولايات المتحدة، ومحاكمته، ومن المثير للسخرية أنه تتم محاكمته لأنه رئيس كان يمارس نفوذه وسلطاته في بلاده وليس على فساده.

شنّت أمريكا الحرب على بنما دون أي وجه حق، وهو ما أثار سُخط العالم أجمع لاسيما أن بنما لم تكن بؤرة للاشتراكية، ولا للشيوعية، ولم تكن تهدد الأمن القومي للولايات المتحدة، لكنها فقط كانت تسعى للاستقلال، والاعتناء بشئونها بنفسها.

ذات الحرب الغير مبررة ستنشنها العراق على الكويت بعد أقل من عامين، وستنتقدها الولايات المتحدة على الرغم أنها قامت بمثلها، بل وستأخذها ذريعة لغزو العراق التي لم تستطع الولايات المتحدة السيطرة عليها، ولا حتى استطاع قراصنة الاقتصاد الذين ترسلهم.

15- نموذج العراق

كان من المفترض أن بعد ما رأت العراق ما حدث من تحول وتغيير تام في شكل وحضارة المملكة العربية السعودية سسعى لتصبح مثلها وأفضل؛ لذا فحين ذهب قراصنة الاقتصاد ومن بينهم بالطبع جون بيركنز إلى العراق كانوا يأملون في عقد صفقة مربحة.

فالعراق تشكل أهم مصدر للبترول في المنطقة حتى أنها تملك أكثر مما تملكه المملكة من احتياطي، بالإضافة إلى موقعها الجيوسياسي الذي يجعل من يسيطر عليها وكأنه يسيطر على الشرق الأوسط بأكمله، لكن وللأسف لم يمرّ ذلك الفخ على صدام حسين.

على الرغم من كون صدام حسين ديكتاتورًا وطاغية، له العديد من الممارسات الوحشية لكن الولايات المتحدة يمكنها غض الطرف عن كل تلك الأشياء، كما كانت تغض الطرف عنها في حالة المملكة السعودية طالما هناك علاقات ومصالح مشتركة، لكن ومع عدم خضوع صدام للصفقة التي عرضتها الولايات المتحدة أصبح كل ما يفعله غير مقبول ولا يُغتفر.

أصبحت كل من أحداث 11 سبتمبر وحرب العراق على الكويت ذريعة للهجوم على العراق، وبعدما كانت فنزويلا تمثل مصدرًا احتياطيًا للبترول أصبحت القضايا المعلقة في كل من أفغانستان والعراق على رأس القائمة وتراجعت فنزويلا إلى نهايتها؛ هنا بطريقة ما يُممكنا القول أن العراق قد أنقذت فنزويلا!

16- فنزويلا ومحاولات التحرر

تعتبر فنزويلا من أهم الدول المصدرة للبترول عالميًا؛ ففي عام 2002 كانت فنزويلا رابع أكبر دولة مصدرة للبترول، والمرتبة الثالثة بين الدول التي تعتمد عليها الولايات المتحدة في صادراتها من البترول، وتمكنت فنزويلا بفضل عائدات البترول تلك من التحول من دولة فقيرة إلى أكثر دول أمريكا اللاتينية ثراءً.

كان رئيس فنزويلا عام 1988 هو هوجو شافيز الذي حاول أن ينتهج نهج سابقيه كعمر تورخوس وخايمي رولدوس، والتحرر من هيمنة وسيطرة الولايات المتحدة على موارد بلاده وبين محاولات صندوق النقد الدولي لإخضاعها وبين ثورة شعبه على تلك القررات. جاءت أحداث 11 سبتمبر؛ لتعيد ترتيب أولويات الولايات المتحدة وتوجه نظرها نحو العراق.

17- الولايات المتحدة كامبراطورية عالمية

يبدو أنه من الصعب أن تتراجع الولايات المتحدة عن النظر للقارتين الأمريكتين وللعالم أجمع على أن له استقلالية ما؛ فما تراه هو أن كافة الموارد ليست فقط البترول، بل جميعها بما فيها الأراضي والحدود ملكًا لها، ولخدمتها، وخدمة مصالحها وتطورها.

أصبحت لا تمتلك جيشًا واحدًا، بل العديد من الجيوش في صور مختلفة وكل منهم يصلح لمهمة مختلفة تناسب كل مرحلة، ومؤسسات متعددة تتدعي أنها عالمية تخدم مصالح الدول جميعًا سواءً بسواء دون تفرقة، لكنها ليست إلا امتداد لتلك الدولة التي تحاول فرد أذرعها على العالم أجمع.

كل ذلك بالإضافة إلى النفوذ، القوة، وعدم الاكتراث، لا بحقوق الإنسان، ولا باعتراضات الدول الأخرى التي بالطبع لا يمكنها أن تعترض طالما كانت تخضع تحت طائلة الديون والفوائد من ناحية، أو المصالح المشتركة والعلاقات المتبادلة من ناحية أخرى. يبدو الأمر وكأنه كابوس محكم ودائرة مغلقة لا سبيل للخروج منها أو حتى مقاومتها.

اقرأ المزيد من الملخصات علي التطبيق الان

ثقف نفسك بخطة قراءة من ملخصات كتب المعرفة المهمة

هذه الخطة لتثقيف نفسك و بناء معرفتك أُعدت بعناية حسب اهتماماتك في مجالات المعرفة المختلفة و تتطور مع تطور مستواك, بعد ذلك ستخوض اختبارات فيما قرأت لتحديد مستواك الثقافي الحالي و التأكد من تقدم مستواك المعرفي مع الوقت

حمل التطبيق الان، و زد ثقتك في نفسك، و امتلك معرفة حقيقية تكسبك قدرة علي النقاش و الحوار بقراءة اكثر من ٣٥٠ ملخص لاهم الكتب العربية الان