الرئيسية

تصفح ملخصات الكتب

المدونة

ثقف نفسك بخطة قراءة من ملخصات كتب المعرفة المهمة

ملخص كتاب الانتخابات والأحزاب السياسية الأمريكية

حقيقة الديمقراطية الأمريكية

إل ساندي مايسل

إن الحياة السياسية في (الولايات المتحدة الأمريكية) شديدة التشابك والتعقيد، ويشكل فهم الآلية التي تدور من خلالها العمليات الانتخابية تحديًا كبير ليس فقط بالنسبة للجمهور غير الأمريكي بل بالنسبة للجمهور الأمريكي نفسه الذي يجد صعوبة شديدة في فهم العملية الانتخابية لبلده والتي يراها معقدة بعض الشيء، بالإضافة إلى ذلك فإنه على الرغم من شعورهم بالاعتزاز والفخر بالديمقراطية الأمريكية إلى حد الذي يجعلها ترغب في تصديرها إلى كافة البلدان الأخرى كي تتبناها وتطبقها نجد أن العملية الانتخابية الأمريكية نتيجة تعقيدها الزائد عن الحد بها العديد من السلبيات والثغرات التي تجعل السياسيين وجمهور الناخبين غير راضيين عن الطريقة التي تسير بها الانتخابات في كثير من الأحيان.

1- سياق الانتخابات والأحزاب السياسية الأمريكية

تشترك الديمقراطيات المختلفة في شيء أساسي واحد، وهو أن المواطنين فيها هم من يقومون باختيار من يحكمونهم، وهناك العديد من العوامل التي تحكم على مدى نجاح تلك الديمقراطيات وفاعليتها من عدمها؛ من بينها قدرة من ليسوا في السلطة على الدخول في منافسة على المناصب مع أولئك الذين في السلطة، كذلك قدرة وإقبال المواطنون على المشاركة في الحياة السياسية والتصويت بحرية حيث نجد في (الدانمارك) و(ألمانيا) متوسط الإقبال في الانتخابات التشريعية يبلغ نحو 90% وفي (بولندا) و(سويسرا) تقترب تلك النسبة من 50%، وفي الانتخابات الأمريكية أدلى نحو 50% من المواطنين بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية لكن تلك النسبة تتناقص فيما يتعلق بالانتخابات الأخرى.

هناك سمتان أساسيتان للحياة السياسية الديمقراطية في (الولايات المتحدة الأمريكية)؛ الأولى هي الفيدرالية وهي ذلك النظام السياسي الذي تقسم فيه السلطة والحكم بين وحدات حكومية صغيرة (الولايات) تمتلك حكومة منتخبة خاصة بها ولها بعض الصلاحيات، وبين حكومة مركزية تحكم اتحاد تلك الواحدات الصغيرة/ الولايات معًا، أما السمة الثانية فهي الفصل بين السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية، حيث يتم الفصل بين انتخابات مناصب المشرّعين ومناصب التنفيذيين كما ينص الدستور الأمريكي على مدد انتخابية مختلفة لكل منهم حيث يضع أربع سنوات لرئيس الجمهورية وسنتان لمجلس النواب وست سنوات لمجلس الشيوخ، لضمان عمليات انتخابية منفصلة ومختلفة تماماً عن بعضها البعض.

وينتج عن ذلك في النهاية قائمة اقتراع طويلة، لنجد أن الأمريكيون ينتخبون أكثر من 500 ألف مسئول عمومي بين مشرّعين وتنفيذيين وقضاة، مرة على المستوى الفيدرالي وأخرى على المستوى الولاياتي أو المحلي، لذا فإن المواطنون يركزون فقط على الانتخابات الرئاسية وانتخابات المناصب العليا لأنها الأهم والأعلى شأنًا بينما لا يعيرون انتباهًا كبيرًا للمناصب الأقل والتي تقع في أدنى بطاقة الاقتراع الطويلة تلك، لذا فغالبًا ما يترك الناخبين تلك الاختيارات فارغة دون تصويت.

2- نظام المجمع الانتخابي

هو نظام يتم من خلاله انتخاب رئيس الجمهورية من خلال أعضاء المجمع الذين يتم اختيارهم من خلال انتخابات شعبية في الولايات التي يُدلي فيها المواطنون بأصواتهم، حيث تختار كل ولاية مندوبين لها في ذلك المجمع يمثل عددهم مجموع عدد نوابها وعدد شيوخها مجتمعين ويدلى كل مندوب منهم بصوتين أحدهما يجب أن يكون لفرد ليس من ولايته، وإذا لم يحصل أحد المرشحين للانتخابات الرئاسية على الأغلبية في المجمع الانتخابي يتم الاختيار بين الثلاثة الحاصلين على أعلى الأصوات على أن يكون لكل ولاية في هذه الحال صوت واحد فقط.

وقد تم وضع نظام المجمع الانتخابي ذلك بعد استقلال الولايات عن الاستعمار البريطاني والبدء في كتابة دستورها الخاص عام 1787 م؛ وقد كان إنشاء ذلك النظام بالإضافة إلى إنشاء مجلس النواب الذي يتم فيه تمثيل الولاية بناءًا على عدد سكانها ومجلس الشيوخ الذي تُمثل فيه كل الولايات بعضوين فقط عبارة عن تسوية لوضع حد للخلاف بين الولايات الكبيرة التي ترغب في الحصول على امتياز نتيجة عدد سكانها الكبير وبين الولايات الصغيرة التي ترفض ذلك وتعتبره شكل من أشكال الهيمنة والسيطرة يمنح تلك الولايات السلطة في مراكز صنع القرار، وعلى الرغم أن تلك التسوية كانت قرارًا حكيمًا وذكيًا من الآباء المؤسسين عند كتابتهم للدستور؛ فإنها في نظر الكثيرين في يومنا هذا ليست الطريقة المثلى لاختيار الرئيس بل ويتم النظر إليها على إنها انحراف عن الديمقراطية التي تفتخر (الولايات المتحدة) بتطبيقها.

3- تاريخ مختصر لظهور وتطور الأحزاب السياسية الأمريكية

4- من الجمهوريون؟ ومن الديمقراطيون؟ ومن "الآخرون"؟

5- ديمقراطية بعيدة عن الكمال

اكمل قراءة الملخص كاملاً علي التطبيق الان

ثقف نفسك بخطة قراءة من ملخصات كتب المعرفة المهمة

هذه الخطة لتثقيف نفسك و بناء معرفتك أُعدت بعناية حسب اهتماماتك في مجالات المعرفة المختلفة و تتطور مع تطور مستواك, بعد ذلك ستخوض اختبارات فيما قرأت لتحديد مستواك الثقافي الحالي و التأكد من تقدم مستواك المعرفي مع الوقت

حمل التطبيق الان، و زد ثقتك في نفسك، و امتلك معرفة حقيقية تكسبك قدرة علي النقاش و الحوار بقراءة اكثر من ٣٥٠ ملخص لاهم الكتب العربية الان