الرئيسية

تصفح ملخصات الكتب

المدونة

ثقف نفسك بخطة قراءة من ملخصات كتب المعرفة المهمة

ملخص كتاب العقلية الأَمْنِيّة في التعامل مع التيارات الإسلامية

كيف كان أمن الدولة المصري يتعامل مع التيارات الإسلامية

أحمد مولانا

التساؤلات التي تجيب عليها الدراسة هي: ما أهمية وأسباب اختيار العقلية الأمنية المصرية كنموذج للدراسة؟ ما هي الأبعاد التاريخية لنشأة أمن الدولة؟ وما أثرها في نمط تعامله مع التيارات الإسلامية المصرية؟ ما هي محاور العقلية الأمنية في التعامل مع التيارات الإسلامية؟ ما هي سمات العقل الجَمْعي لأمن الدولة؟ ما هي تداعيات الممارسات الأمنية على واقع الحركة الإسلامية؟ كيف نتجاوز تلك التداعيات ونمنع عودة الممارسات الأمنية القمعية تجاه الحركة الإسلامية مرة أخرى؟

1- لماذا العقلية الأمنيّة المصرية محلّ الدراسة؟

الخبرة التاريخية؛ حيث يملك أمن الدولة المصري خبرة طويلة تمتدّ لأكثر من ثمانين عامًا في التعامل مع التيارات الإسلامية، بدءًا من جماعة الإخوان المسلمين التي ظهرتْ عام 1924م ، مرورًا بالتيارات الجهادية مثل الجماعة الإسلامية وتنظيم الجهاد، وانتهاءً بالتيار السلفي بِمَدَارِسِه المتعدِّدة. وقد تغيَّر اسم جهاز مباحث أمن الدولة منذ إنشائه خمس مرات مع بقاء واستمرار نفس سياساته الأمنيّة عبر العهود المختلفة.

كما لعب أمن الدولة المصري دورًا مهمًّا في صياغة وتشكيل العقليّة الأمنية العالَمِيَّة في التعامل مع الحركات الإسلامية؛ لذلك تستعين به كثير من الدُّوَل الأجنبية والعربية في مكافحة تلك التيارات؛ فقد استعانت أمريكا بالمحقِّقين المصريِّين في استجواب مُعْتَقَلِي جوانتانامو، كما عمل وزير الداخلية الشهير (زكي بدر) كمستشار للأمير (نايف بن عبد العزيز).

كما حَصَلَ الثّوّار أثناء اقتحام مقارّ أمن الدولة على آلاف الوثائق التي تكشف طبيعة العقلية الأمنية المصرية وأساليب عملها. وقد اعتمدنا في هذه الدراسة على الوثائق الثابتة، وتَجَاهَلْنَا الوثائق التي لم تَتَبَنَّها جهة معيَّنة، كما راكَمَتْ التجارب الواقعية للتيارات الإسلامية خبرات واسعة لَدَى عدد كبير من القيادات بأساليب وممارسات أمن الدولة؛ حيث عمل الجهاز على الحفاظ على النظام القائم عن طريق مدّ جسور التعاون مع القوى العظمى لضمان بقاء النظام الحَليف لها.

2- حصر وتجميع وتفريغ المعلومات

يقوم الأمن بِحَصْر كافة محاوِر عمل التيارات الإسلامية لتكوين تصوُّر واضح عن هذه التيارات، ويكشف هَيْكَلها الإداري وتكوينها الفِكْري، وقوَّتها العددية وانتشارها الجغرافي، ومراكز نشاطها ومصادر تمويلها وطبيعة العلاقات ببعضها البعض أو بغيرها من التيارات؛ مما يوضِّح عوامل قوّتها وضَعْفها والمفاصل الأساسية لها، تمهيدًا لاستعمال الأسلوب الأمثل لِإضْعافها واسْتِئْصالها.

ويُولِي اهتمامًا خاصًّا بالنشاط الطلابي لدرجة إنشاء "قسم الطلبة " داخل جهاز أمن الدولة؛ حيث يمثِّل الطلبة الرَّافِد البشري التاريخي للحركة الإسلامية، ويتولَّى هذا القسم منع الشباب الملتزم من الإقامة بالـمُدُن الجامعية، ورصد أدقّ مظاهر التَّدَيُّن التي تظهر على الشباب الجامعي مثل إعفاء اللحية وارتداء النقاب، ويُحوَّل الإسلاميون باستمرار إلى مجالس التأديب ويتم فصلهم لِأَتْفَه الأسباب.

بعد أن تقوم الأجهزة الأَمْنية بِحَصر مَحاوِر العمل، تبدأ في تجميع مُكَثَّف للمعلومات عن هذه المحاور عن طريق الاستدعاءات والاختراقات والمداهمات والتحقيقات، ثم تحليل المعلومات ودراستها وأخذ الخلاصة منها، ثم أرشفة تلك المعلومات في ملفّات خاصة بالأفراد والجماعات.

3- اختراق التيارات الإسلامية

4- المراقبة والتحقيق

5- التصنيف

6- تجفيف المنابِع

7- استبدال الرّموز

8- صياغة رأي عام مضاد

9- إضفاء المشروعية على ممارسات النظام العدائية ضد الإسلاميين

10- سمات العقل الجَمْعِي لجهاز أمن الدولة

اكمل قراءة الملخص كاملاً علي التطبيق الان

ثقف نفسك بخطة قراءة من ملخصات كتب المعرفة المهمة

هذه الخطة لتثقيف نفسك و بناء معرفتك أُعدت بعناية حسب اهتماماتك في مجالات المعرفة المختلفة و تتطور مع تطور مستواك, بعد ذلك ستخوض اختبارات فيما قرأت لتحديد مستواك الثقافي الحالي و التأكد من تقدم مستواك المعرفي مع الوقت

حمل التطبيق الان، و زد ثقتك في نفسك، و امتلك معرفة حقيقية تكسبك قدرة علي النقاش و الحوار بقراءة اكثر من ٣٥٠ ملخص لاهم الكتب العربية الان