الرئيسية

تصفح ملخصات الكتب

المدونة

ثقف نفسك بخطة قراءة من ملخصات كتب المعرفة المهمة

ملخص كتاب المملكة من الداخل (جزء أول)

تاريخ السعودية الحديث: الملوك، المؤسسة الدينية، الليبراليون والمتطرفون

روبرت ليسي

يحيط الغموض بتاريخ تأسيس (المملكة العربية السعودية)؛ لندرة الكتابات حول هذا الموضوع. فكيف نشأت الدولة؟ وما تاريخها؟ وما هي بنيتها الاجتماعية؟ وما علاقة الدين فيها بالسلطة؟ يسرد مؤلف الكتاب (روبرت ليسي) هذه الأحداث الدراماتيكية والمثيرة للجدل عن طريق السعوديين أنفسهم، مقدمًا صورة مجتمع يحاول أن يتبنّى أفكارًا كان يرفضها سابقاً، مثل التسامح الديني، حقوق الإنسان، المسؤولية السياسية –ليست الديموقراطية بعد–، والأكثر تحديًا: حقوق المرأة. لكي نفهم عالم القرن الحادي والعشرين الذي نعيشه؛ فإنه ينبغي علينا أن نفهم السعودية. يمثّل هذا الكتاب أفضل تصوير وأدقّه لمملكة الصحراء التي لا نعرفها.

1- تأسيس (الدولة السعودية) وجذورها التاريخية

ولد (محمد بن عبد الوهاب) في الجزيرة العربية عام 1703 م، وكان شابًا متدينًا، وأخذ طريقه في طلب العلم الشرعي، ثم انتقل إلى (العراق) لإكمال طريقه، ثم عاد إلى (الجزيرة العربية) عام 1733 م، لكنه كان يرى كثيرًا من الأمور تخالف الشريعة الإسلامية، من انتشار مذاهب التصوف، وتعظيم الناس للقبور، وبُعد الناس عن الدين، وكان يرى أن هذه الأمور من المنكرات التي يجب تغييرها؛ فسار يدعو بين الناس حتى انتشرت دعوته شيئًا فشيئًا، ثم قابل حاكم منطقة (الدرعية) وهو (محمد بن سعود)، وكان يحكمها لصالح العثمانيين، ووعد (ابن عبد الوهاب) (ابن سعود) بأنه لو جاهد لإزالة هذه المنكرات، فسوف ينصره الله، ويجعله يملك الأرض كلها!

استجاب (محمد بن سعود) للدعوة، وتم إعلان الجهاد في كل أرجاء (الجزيرة العربية)، وبالفعل استولوا عليها؛ وبذلك قامت (الدولة السعودية الأولى)، لكن هذا التمرد لم يرق للعثمانيين؛ فطلبوا من (محمد علي) مقاتلة هؤلاء، ورد (الجزيرة العربية) إلى سلطان (الدولة العثمانية)؛ فأرسل (محمد علي) أحد أبنائه على رأس جيش لقتالهم. وبالفعل أعاد (محمد علي) (الجزيرة العربية) لكن إلى سلطانه هو، وليس إلى حكم العثمانيين.

ظل الأمر كذلك إلى ثلاثينات القرن العشرين؛ حيث قام يقاتل أحد أحفاد (محمد بن سعود) وهو (عبد العزيز آل سعود) للسيطرة على (الجزيرة العربية)، وكان المقاتلون معه جماعة من السلفيين المتشددين أغلبهم من البدو، وكان يطلق عليهم اسم (الإخوان) أو (إخوان من طاع الله) – هم جماعة غير جماعة الإخوان المسلمين -، ظل الإخوان يقاتلون مع (عبد العزيز آل سعود) حتى بسط نفوذه على (الجزيرة العربية)، وجمع في دولته أجزاءً كانت في السابق تنتمي إلى بقع جغرافية مختلفة، وأقام دولة ستكون من أغنى الممالك من حيث مواردها الاقتصادية؛ فشرق هذه المملكة تحته أنهار من الذهب الأسود لا تنضب، وغربها فيه أقدس الأماكن عند المسلمين: (مكة) و(المدينة)، والتي يزورها المسلمون سنويًا بالملايين.

استقر الأمر لـ(عبد العزيز)، لكن من قاتلوا معه لم تكن غايتهم الوقوف عند هذا الحد، كانوا يطمحون للاستمرار في القتال لمقاتلة الكفار في كل النواحي؛ فرغبوا أن يتجاوزوا الحدود، ويقاتلوا (بريطانيا) في (العراق المحتل)، لكن (عبد العزيز) كان قد وقّع اتفاقات مع الإنجليز من دون علم (الإخوان)، ولما تسرب الأمر شيئًا فشيئًا لهم؛ نبذوه وأعلنوا أنهم ليسوا طوع يده، لكنه خرج عليهم بعربات مفتوحة محملة برشاشات أوتوماتيكية كانت (بريطانيا) قد زودته بها، وفتح النار على (الإخوان) فقتل أغلبهم، وكلك قُتلت جمالهم التي كانوا يركبونها، ولقد عُرفت هذه المعركة بمعركة (السبلة)، ويعتبر المؤرخون أن هذا موقفٌ خسيسٌ من (عبد العزيز).

2- (جهيمان العتيبي): أول عدو لـ (آل سعود)!

كان (جهيمان العتيبي) ابنًا لأحد المقاتلين الإخوان الذين وطدوا ملك (عبد العزيز آل سعود)، وقد ترك (جهيمان) التعليم المدرسي، لكنه أظهر براعة في علوم الدين، وكان سلفيًا متشددًا، وكانت هناك جماعة تأسست في الستينات يطلق عليها اسم (الجماعة السلفية المنفتحة). كانت نشاطاتها دعوية، وقد زاد نشاطها في عقب الانفتاح الذي حدث في السبعينات، وكان (جهيمان) قد انتمى لهذه الجماعة في وقت مبكر، وكان من قياداتها، لكنه بدأ في توجيه انتقادات حادة للأسرة الحاكمة، الأمر الذي عارضه كثير من مشايخ الجماعة، ثم تطور الأمر إلى أن أصبح مطلوبًا للقبض عليه من (آل سعود). في ذلك الوقت، بدأ (جهيمان) في التحرك متخفيًا، وكان يتواصل مع أتباعه بالخطب المكتوبة، والكلمات الصوتية على الأشرطة.

استمر (جهيمان) في توجهاته، وبدأ يبشّر أتباعه برجل من نسل النبي صلى الله عليه وسلم سيبايع بين الركن والمقام، وسيملأ الدنيا عدلًا كما مُلئت جورًا، وأنه اقترب خروجه، وهو يُعرف عند المسلمين بـ (المهدي). وبالفعل، اكتشف (جهيمان) في أحد أتباعه بعض صفات المهدي، وتأكد الأمر لديه بأن رأت أخت هذا المهدي رؤيا يبايع فيها الناس أخاها بين الركن والمقام. عندها تزوج (جهيمان) من صاحبة الرؤيا، وأراد التقرب من المهدي.

3- (جهيمان العتيبي) يسيطر على المسجد الحرام

4- في نفس العام: عدو جديد للملكة

5- العلاقات السعودية الغربية

6- (أسامة بن لادن)

7- صفقة اليمامة والسياسة السعودية في صفقات السلاح!

8- إدارة المملكة ونشوء تيارات معارضة.

اكمل قراءة الملخص كاملاً علي التطبيق الان

ملخصات مشابهة

ثقف نفسك بخطة قراءة من ملخصات كتب المعرفة المهمة

هذه الخطة لتثقيف نفسك و بناء معرفتك أُعدت بعناية حسب اهتماماتك في مجالات المعرفة المختلفة و تتطور مع تطور مستواك, بعد ذلك ستخوض اختبارات فيما قرأت لتحديد مستواك الثقافي الحالي و التأكد من تقدم مستواك المعرفي مع الوقت

حمل التطبيق الان، و زد ثقتك في نفسك، و امتلك معرفة حقيقية تكسبك قدرة علي النقاش و الحوار بقراءة اكثر من ٤٣٠ ملخص لاهم الكتب العربية الان