الرئيسية

تصفح ملخصات الكتب

المدونة

ثقف نفسك بخطة قراءة من ملخصات كتب المعرفة المهمة

ملخص كتاب الهيمنة أم البقاء

السعي الأمريكي إلى السيطرة على العالم

نعوم تشومسكي

أثيرت أسئلة كثيرة حول (الولايات المتحدة الأمريكية ) ومصالحها، خصوصًا بعد أحداث 11 سبتمبر وغزو (العراق ). من أبرز هذه الأسئلة: كيف تحاول (الولايات المتحدة ) السيطرة على العالم؟ وما حقيقة الشعارات التي تروّج لها عبر المبادئ الأخلاقية والقيم الإنسانية؟ وما الأهداف الحقيقية وراء احتلال (العراق )؟ ويحاول (تشومسكي ) أن يكشف في صفحاته إجابات هذه الأسئلة، كما يسلط الضوء على العلاقات الأمريكية الإسرائيلية، والمصالح المشتركة بينهما.

1- استراتيجية إمبريالية كُبرى

تتمثل الاستراتيجية الإمبريالية الكُبرى لـ (لولايات المتحدة ) في إعلانها عام 2002 عن نيتها للحفاظ على هيمنتها كأقوى دولة في التاريخ، من خلال التهديد بالقوة المسلحة، أو باستعمالها فعلًا، كما تؤكد هذه الاستراتيجية حق (الولايات المتحدة ) في اللجوء إلى شن حرب وقائية مخالفة للقانون الدولي وتندرج في جرائم الحرب. ويقر بعض المدافعين عن الاستراتيجية الأمريكية أنها تتعارض بشكل فظ مع القانون الدولي؛ لكنهم لا يرون في ذلك أي ضرر لاعتبار أن هذا القانون حسب رأيهم لا يعدو كلامًا فارغًا.

وقد أوضحت (واشنطن ) خلال حملتها ضد (العراق ) أنها ستتجاهل مجلس الأمن، ولن تتقيد بميثاق الأمم المتحدة، كذلك نصحت القيادة الاستراتيجية بوجوب أن تحتفظ الولايات المتحدة بحق الأولوية في استعمال الأسلحة النووية، وأن التسابق إلى امتلاك الأسلحة التدميرية الشاملة حتى بين قوى صغيرة يزيد من حجم المشكلة، وأن تعمل على ضمان حدود معينة لأية ممارسة سيادية من جانب دول قد تعوق مخططاتها العالمية؛ أمثلة هذه التوسعات: هجوم (الولايات المتحدة ) على دول لتغيير أنظمة الحكم فيها؛ مثل (نيكاراغوا ) و (ليبيا ) و (بنما )، بادعاءات أنها تشكل تهديدًا للأمن القومي الأمريكي مستخدمة فيه أسلوب الإرهاب الدولي.

2- الدعم الأمريكي للإجرام

الأعوام الأخيرة من الألفية الثانية شهدت عرضًا ضخمًا وحماسيًّا من تملق الذات، مصحوبًا بتهليل مخيف لقادة عالم جديد مثالي، عاكف على وضع حد نهائي للبربرية ومنذور لخدمة المبادئ والقيم، ولأول مرة تتصرف الأمم المتمدنة تحت قيادة (الولايات المتحدة ) بروح الغيرية، والحمية الخلقية في التماسها المثل العليا السامية، إلا أن الواقع يكشف عكس هذه الشعارات البراقة؛ حيث أن سجل الأعمال الإرهابية والإجرامية التي شهدتها السنوات القريبة كانت بدعم حاسم من (أمريكا ) - كقوة عظمى – وحلفائها.

فعام 1997 كان عامًا مهمًا بالنسبة لحركة حقوق الإنسان، في ذلك العام وحده تدفق حجم الأسلحة الأمريكية لـ (تركيا ) بقدر المجموع العام للمساعدات العسكرية لـ (تركيا ) طوال حقبة الحرب الباردة، وذلك ساعد (تركيا ) في حملتها ضد الأكراد البؤساء، وتهجير الملايين منهم القاطنين في الأرياف، وعاثت فيها خرابًا، وخلفت آلاف القتلى واستخدمت أغرب وسائل التنكيل الهمجي واعتبرت رقم 1 في تلقي الأسلحة الأمريكية، وفي العام ذاته بدأت المساعدات إلى (كولومبيا ) ترتفع بوتيرة متسارعة زادت من 50 مليون دولار إلى 290 مليون دولار في عامين اثنين، وهذه المساعدات العسكرية كانت لها تداعياتها على السكان المعذبين في (كولومبيا )؛ حيث دفعت برجال حرب العصابات إلى أن يصبحوا جيشًا آخر يروع الفلاحين وأهالي المدن، وبالرغم من ذلك فقد كانت ردة الفعل الأمريكية تجاه هذه الأفعال هي الصمت المطبق والدعم المتزايد للأعمال الوحشية.

كانت هناك قصة رعب أُخرى في نفس هذا العام في (تيمور الشرقية )؛ حيث صعدت (إندونيسيا ) من عملياتها في تلك المنطقة بدعم أمريكي وبريطاني، وسقط آلاف القتلى، وتم طرد مئات الآلاف من بيوتهم بعد تصويت سكان (تيمور الشرقية ) على الاستقلال في الاستفتاء، ورغم ذلك كررت إدارة (كلينتون ) آنذاك موقفها من أن (تيمور الشرقية ) هي مسئولية الحكومة الإندونيسية؛ لكن الضغط الدولي والتغطية الإعلامية للأعمال الوحشية جعلت إدارة (كلينتون ) تسحب دعمها لـ (إندونيسيا )؛ مما دفعها إلى الانسحاب من (تيمور الشرقية ). وكان الدرس واضحًا وضوح الشمس من أنه ينبغي إيقاف الدعم الأمريكي لمن يقومون بالجرائم من أجل إيقافها، لكن ذلك لم يكن الدرس الذي تم استخلاصه؛ بل تم إظهار السياسة الخارجية الأمريكية على أنها دخلت مرحلة النبل.

3- أحداث (كوسوفو ) والأخلاق الأمريكية!

4- تسويق الحملات العسكرية!

5- صناعة الخوف!

6- الحرب على (العراق ) والهيمنة على العالم

7- العراق: أنبوبة اختبار!!

8- منطقة الشرق الأوسط

9- ازدواجية تعريف الإرهاب

10- خطر الإرهاب الدولي

اكمل قراءة الملخص كاملاً علي التطبيق الان

ثقف نفسك بخطة قراءة من ملخصات كتب المعرفة المهمة

هذه الخطة لتثقيف نفسك و بناء معرفتك أُعدت بعناية حسب اهتماماتك في مجالات المعرفة المختلفة و تتطور مع تطور مستواك, بعد ذلك ستخوض اختبارات فيما قرأت لتحديد مستواك الثقافي الحالي و التأكد من تقدم مستواك المعرفي مع الوقت

حمل التطبيق الان، و زد ثقتك في نفسك، و امتلك معرفة حقيقية تكسبك قدرة علي النقاش و الحوار بقراءة اكثر من ٣٥٠ ملخص لاهم الكتب العربية الان