الرئيسية

تصفح ملخصات الكتب

المدونة

ثقف نفسك بخطة قراءة من ملخصات كتب المعرفة المهمة

ملخص كتاب تاريخ العربية السعودية (جزء ثالث)

السعودية من القرن الثامن عشر وحتى نهاية القرن العشرين

أليكسي فاسيلييف

في هذا الجزء نتحدث عن المملكة العربية السعودية وبداية عصر النفط وعن موقف المملكة في الحرب العالمية الثانية، وعلاقات المملكة بجمهورية مصر العربية في فترة (عبد الناصر)، وكيف أثرت المحاولة الفاشلة التي تزعمها الملك (سعود) لاغتيال (عبد الناصر) على العائلة المالكة في المملكة، كما نتحدث عن حرب اليمن وتجدد الصراع المصري السعودي، والأثر الذي أحدثته حرب 1967م على هذا الصراع. نناقش أيضًا بزوغ دول الخليج بوضعها الحاليّ، ونشير إلى تطور العلاقات السعودية الإيرانية، كما سنتحدث عن موقف المملكة في حرب 1973م، ونهاية الملك (فيصل بن عبدالعزيز).

1- امتيازات النفط

في ربيع عام 1932م، اكتشف الخبير الجيولوجي الأمريكي (تويتشيل)، ترسبات نفطية واعدة في منطقة (الظهران). يُذْكر أن هذا الخبير دخل إلى السعودية تحت ستار التنقيب عن الماء، وبعد هذا الاكتشاف عاد إلى (أمريكا) ليحيط شركات البترول علمًا بذلك؛ حيث كانت هذه الشركات تعتقد في عام 1920م أن احتياطات النفط الأمريكي سوف تنضب خلال 18عام، وليس من المعروف إن كانت فعلًا احتياطات النفط الأمريكي محدودة لهذه الدرجة، أم أنها كانت ذريعة لجرّ الحكومة الأمريكية إلى المساهمة النشيطة في عمليات توسع الشركات خارج البلاد؛ فأساليب الضغط على الحكومة وغسيل دماغ الرأي العام لخدمة مصالح الشركات الكبرى متقنة في الولايات المتحدة إلى حد كبير.

مما ساعد على فوز الأمريكان في الصراع على الامتيازات النفطية أن شركات النفط البريطانية لم تكن مهتمة بالامتيازات النفطية في البحرين والجزيرة العربية اعتقادًا منها بأنه لا وجود للنفط هناك؛ لذلك لم تعتزم المجازفة، إضافة إلى أن الأمريكان لم يكن لهم ماضٍ إمبراطوري في الشرق الأوسط، لتحصل الشركات الأمريكية على امتيازات نفطية بداية من العام 1933م، وكان الامتياز يحمل اسم (California Arabian Standard Oil Company) قبل أن يتم تعديله عام 1944م إلى (Arab American Oil Company) أو (أرامكو).

كانت شروط الامتيازات كسبًا كبيرًا للشركات الأمريكية وإجحافًا للسعودية، لقلة خبرة الحكومة بشئون النفط آنذاك، وفي عام 1939م غادرت (السعودية) أول ناقلة محملة بالوقود السائل، قبل أن تتوقف أعمال التنقيب بسبب الحرب العالمية الثانية. ليبدأ في أواخر الثلاثينات تدشين عصر جديد هو عصر النفط، إلا أن البلد لم يتحسس تأثيره بشكل ملموس إلا في أواخر الأربعينات.

2- السعودية والحرب العالمية الثانية

إثر ابتداء الحرب العالمية الثانية، أعلنت المملكة الحياد، ولكنه حياد ذو طابع موالٍ لـ (بريطانيا)، نتيجة لتبعية المملكة لها في أمور كثيرة، كالمعاملات الاقتصادية، وارتباط النقد السعودي بالجنيه الاسترليني، وكانت المملكة كذلك محاطة بمحميات وقواعد عسكرية بريطانية ؛ فرفض (عبد العزيز) الكثير من المحاولات بالتعامل مع دول المحور والتي كان من أبرزها رسالة تلقاها من (هتلر) يعرض عليه فيها العمل ضد (بريطانيا) ويعده في المقابل بعرش كل العرب، وكذلك رَفَضَ دَعْم الانقلاب الذي حدث في (العراق) عام 1941م وكان انقلابًا معاديًا لـ (بريطانيا)، قبل أن تفسخ معاهدة الصداقة مع (ألمانيا) في سبتمبر 1941م.

وعلى الرغم من أن أراضي المملكة لم تصبح مسرحًا للمعارك إلا أن اقتصاد البلد تأثر من أعباء الحرب؛ نتيجة استنزاف القوات المستنفرة لعوائد الدولة، وهبوط عائدات الحج، وتزايد أسعار السلع المستوردة. حاولت (بريطانيا) إبقاء (السعودية) مرتبطة بتبعية مالية، وذلك بتزويدها بالسلع والعملات الذهبية، بهدف تقييد نشاط شركات النفط الأمريكية، وهو الأمر الذي أثار قلق هذه الشركات؛ فقامت بتقديم عون غير مباشر للملكة عن طريق تقديم الحكومة الأمريكية قرضًا لـ(بريطانيا) بـ 425 مليون دولار وطالبوا بمنح (السعودية) جزءًا من هذه الأموال، قبل أن يتحول هذا الدعم إلى معونة مباشرة عن طريق برنامج الإعارة والتأجير، وقد قُدرت حجم المساعدات التي قدمتها (أمريكا) لـ (السعودية) عن طريق هذا البرنامج خلال سنوات الحرب بنحو 99 مليون دولار، وهو ما ساعد على خروج (السعودية) من دائرة النفوذ البريطاني.

التقى (عبد العزيز) و(روزفلت) في (البحيرات المرة) بـ (مصر) في فبراير 1945م، وحاول (روزفلت) الحصول على موافقة الملك على مشروع إسكان اليهود في (فلسطين) ولكن الملك رفض ذلك، وأكد له الملك أن الامتيازات الأمريكية النفطية باقية على حالها وأن السفن الأمريكية لها حرية استخدام الموانئ السعودية، كما وافق على إقامة قاعدة جوية ضخمة وهي قاعدة (الظهران)، وأن المناطق التي يحتاجها الجيش الأمريكي تُعار له لفترة لا تتجاوز الخمس سنوات، في مقابل ألا تتعرض السعودية بأي حال من الأحوال إلى الاحتلال كما جرى في (مصر) و(سوريا) و(العراق)، كما تعهد الملك بإعلان الحرب على دول المحور.

3- الصراع بين سعود وفيصل (1958م)

4- المجابهة السعودية المصرية في اليمن (1962م)

5- العلاقات السعودية الإيرانية ونشأة دول الخليج

6- السعودية في حرب 1973م، ومقتل الملك فيصل

اكمل قراءة الملخص كاملاً علي التطبيق الان

ثقف نفسك بخطة قراءة من ملخصات كتب المعرفة المهمة

هذه الخطة لتثقيف نفسك و بناء معرفتك أُعدت بعناية حسب اهتماماتك في مجالات المعرفة المختلفة و تتطور مع تطور مستواك, بعد ذلك ستخوض اختبارات فيما قرأت لتحديد مستواك الثقافي الحالي و التأكد من تقدم مستواك المعرفي مع الوقت

حمل التطبيق الان، و زد ثقتك في نفسك، و امتلك معرفة حقيقية تكسبك قدرة علي النقاش و الحوار بقراءة اكثر من ٣٥٠ ملخص لاهم الكتب العربية الان