الرئيسية

تصفح ملخصات الكتب

المدونة

ثقف نفسك بخطة قراءة من ملخصات كتب المعرفة المهمة

ملخص كتاب تاريخ العربية السعودية (جزء ثاني)

السعودية من القرن الثامن عشر وحتى نهاية القرن العشرين

أليكسي فاسيلييف

جاء الدور الآن للحديث عن قيام الدولة السعودية الثانية، ولماذا سقطت هذه الدولة وكيف سقطت؟ من هو عبد العزيز بن عبدالرحمن مؤسس المملكة التي نعاصرها حاليًا؟ كيف استطاع أن يعيد ملك أجداده؟ وكيف ساعدته حركة (الإخوان) وكيف تخلص منها؟ وكذلك نتحدث عن حال الجزيرة العربية في الحرب العالمية الأولى؛ هل كان العرب على وفاق مع الأتراك وخليفة المسلمين في (إسطنبول)؟ أم تغلبت نزعتهم القومية؟ وما أثر ذلك على مجريات الحرب العالمية في جزيرة العرب؟

1- الدولة السعودية الثانية 1843م

ظهر على مسرح الأحداث (تُركي بن عبد الله بن محمد بن سعود) في (نَجْد) عام 1823 م، والذي استطاع الفرار من القوات المصرية عام 1820 م، ونتيجة لضعف المواقع المصرية عامي 1823م- 1824م استطاع بسط نفوذه وسيطر على (نَجْد) واستمر في التوسع حتى مقتله عام 1834م. تولى بعد مقتل (تُركي) ابنه (فيصل) الذي هرب من (مصر) والذي حكم على فترتين أولاهما استمرت حتى عام 1838م، والتي انتهت بتدخل القوات المصرية بقيادة (إسماعيل باشا) وتولية (خالد بن الإمام سعود)، ويعود (فيصل) أسيرًا إلى (مصر) مرة أخرى، قبل أن تنهار إمبراطورية (محمد على) وتنسحب القوات المصرية في مارس عام 1840م، ولكنهم تركوا حاميات رمزية تدعم (خالد بن سعود).

الحديث عن نشأة دولة سعودية ثانية كان غير ممكن إلا بعد جلاء القوات المصرية عام 1840 م عند انسحاب قوات (خورشيد باشا) ومغادرة المصريين للجزيرة العربية؛ فيرى البعض أن (تُركي) هو المؤسس الحقيقي للدولة السعودية الثانية ويُلاحَظ أن (تركي) وجميع الحكام اللاحقين هم من سلالة (عبد الله بن محمد بن سعود)، وليس من سلالة (عبد العزيز).

لم يستمر حكم (خالد) إلا عامًا واحدًا بعد جلاء قوات (خورشيد)؛ فقد عاد (فيصل) مرة أخرى، والذي قيل أنه استطاع الهرب من (مصر) بمساعدة (عباس باشا) حفيد (محمد علي)؛ حيث أدرك (محمد علي) وورثته أن وجود إمبراطورية مستقلة في أواسط الجزيرة العربية يجعلها خصمًا للإمبراطورية العثمانية، وهو ما يخدم مصالح أبناء (محمد علي) في (مصر). استطاع (فيصل) أن يُسيطر على (الرياض) بحلول صيف 1843م، ويعلن نشأة الدولة السعودية الجديدة وإن كانت على مساحة أقل من أراضي الإمارة الدرعية.

2- النزاعات بعد وفاة فيصل، وسقوط إمارة الرياض

توفي (فيصل) في ديسمبر 1865 م، وتولى بعده ابنه (عبد الله)، وكان الأخ الأصغر (سُعود) منافسًا له، وكان الإنجليز ضد (عبد الله) وأخذوا في دعم (سُعود) وتشجيع مطامعه بهدف إضعاف إمارة (الرياض)، حتى لا تبسط هذه الإمارة سيطرتها على ساحل الخليج وموانئه الاستراتيجية. دارت معركة عنيفة جنوب (نَجْد) بين الأخوين أصيب فيها (سعود) وفرّ من ساحة المعركة، ليعود بعد أربعة سنوات ليتحدى أخاه من جديد.

تحالف (سُعود) مع حاكم (عُمان)، والذي استولى على بعض الأجزاء من السعودية، ورفض دفع الإتاوة لـ (الرياض)، وكان الإنجليز يقفون وراء هذا التحالف؛ فتبدلت السلطة في (الرياض) في الإحدى عشرة سنة التي مرت بعد وفاة (فيصل) ثماني مرات بين (عبد الله) و(سعود) و(عبد الرحمن) -وهو الابن الأصغر لفيصل- وأولادهم ؛ فغدت (الرياض) إمارة ضعيفة بعد هذا النزاع السياسي وما مر عليها من مجاعات بلغت أن أكل الناس الجيفة.

في الوقت الذي كانت تنهار فيه إمارة (الرياض)، كانت إمارة (جبل شمر) بقيادة (آل رشيد) تنهض. استولى أولاد (سعود بن فيصل) -والذي تُوفيّ في يناير 1875م، وتفيد بعض المعطيات أنه مات مسومًا- على (الرياض) وأسروا عمهم (عبد الله)، الذي تمكن قبل أسره من الاستعانة بآل رشيد؛ فدخل أميرهم (محمد بن الرشيد) (الرياض) عام 1887م بحجة إنقاذ (عبد الله)، وبسط نفوذه على المدينة، وعيَّن عليها أميرًا هو (سالم آل سهبان) لينتهي وجود دولة السعوديين الثانية رسميًا 1887م؛ فهرب أولاد (سعود)، ونُقِل (عبد الله) لعاصمة جبل شمر (حائل).

تمكن أمير (الرياض) في العام التالي من قتل ثلاثة من أولاد (سعود)، وسبق قتل الرابع قبل ذلك، وقيل أن الخامس فر إلى (حائل) أملًا في عفو (ابن الرشيد)، وقيل أنه كان أسيرًا فخريًا.

توفي (عبد الله) في نوفمبر 1889م بـ (الرياض) بعدما سمح له (ابن الرشيد) بالعودة لها، وتولى بعده أخوه (عبد الرحمن) الإمارة وأعلن الانتفاضة على آل رشيد، ولكن لم تفلح انتفاضته في استعادة ملكه، واستمر في تجوال طويل حتى استقرت عائلته في (الكويت) عام 1893م تحت حماية شيخها (الصُباح).

3- إعادة بعث إمارة الرياض (1902 م)

4- (نَجْد) والعرب إبان الحرب العالمية الأولى (1914-1918)، وثورة الشريف حسين

5- توحيد أراضي الجزيرة العربية حول (نَجْد) (1918-1926م)

6- القضاء على حركة الإخوان (1926-1934م)

7- توحيد المملكة، والعلاقات السعودية اليمنية

اكمل قراءة الملخص كاملاً علي التطبيق الان

ثقف نفسك بخطة قراءة من ملخصات كتب المعرفة المهمة

هذه الخطة لتثقيف نفسك و بناء معرفتك أُعدت بعناية حسب اهتماماتك في مجالات المعرفة المختلفة و تتطور مع تطور مستواك, بعد ذلك ستخوض اختبارات فيما قرأت لتحديد مستواك الثقافي الحالي و التأكد من تقدم مستواك المعرفي مع الوقت

حمل التطبيق الان، و زد ثقتك في نفسك، و امتلك معرفة حقيقية تكسبك قدرة علي النقاش و الحوار بقراءة اكثر من ٣٥٠ ملخص لاهم الكتب العربية الان