الرئيسية

تصفح ملخصات الكتب

المدونة

ثقف نفسك بخطة قراءة من ملخصات كتب المعرفة المهمة

ملخص كتاب حكاية محمود سامي البارودي

شاعر الثورة العرابية

عاطف فتحي

يعتبر الشاعر الكبير محمود سامي البارودي من أبرز الشخصيات السياسية والعسكرية أثناء فترة الثورة العرابية عام (1881م ) التي انتهت باعتقال قادتها من قبل (الخديوي توفيق) الذي انحاز للغزاة، ويأتي هذا الكتاب لسرد التاريخ الذي وقع أثناء الثورة، مع توثيق المحاكمات التي تعرّض لها قادتها.

1- هل للثورة لعنة؟

حين تنتصر الثورة –أي ثورة – يظهر لها قادة كثيرون، يقفزون عليها، ويسرقون مكاسبها التي لم يشاركوا فيها، حتى أنّه يمكن القول عن الثورات أنّها يحقق نتائجها الأوغاد، ويختفي صنّاعها الحقيقيون عن الأنظار دون أن يجنوا ما صنعت أيديهم.

أما إن انهزمت الثورة، فيتبرّأ منها الأوغاد، وحتى بعض صناعها يتهربون منها؛ معتبرين أنّها خيانة للوطن، وأنّها إما مؤامرة خارجية أو خطيئة من أبناء الشعب. ولا يدفع الثمن سوى الأبطال الحقيقيون للثورة، والذين ربما ينساهم التاريخ يوما ما.

ولأجل ألا ينسى النّاس قبل التاريخ ما حدث في ثورة عرابي؛ يأتي هذا الكتاب، للتعريف ببطل حقيقي من أبطال ثورة عرابي التاريخية ضد القصر؛ بالإضافة لبعض القادة المعروفين ومنهم: (عبد العال باشا حلمي، علي باشا فهي، محمود باشا فهمي، وطلبة باشا عصمت )، شاركوا جميعًا في الثورة لإعلاء شأن الدولة المصرية، محاربين الإمبراطورية البريطانية التي لا يغيب عنها الشمس.

وكما قلنا أن القادة الحقيقيين هم من يدفعون الثمن؛ فقد تم الحكم عليهم جميعا بالإعدام؛ ولكن تم تخفيف الحكم في آخر لحظة إلى النفي مدى الحياة في جزيرة (سرنديب) والتي يطلق عليها (سيلان) حاليًا. غادر جميع قادة الثورة على متن سفينة (مريوت) مع عائلاتهم وذويهم، عدا (البارودي ) الذي رفض أن يصطحب معه أسرته، وفضّل مرارة الوحدة.

عاد (البارودي) مرة أخرى إلى مصر عام (1901م) بعد تظلمه ووساطة أطبائه لدى الخديوي بإعادته لمصر بعد إصابته بالعمى، وبعد أن ضعف جسده تمامًا. كما تم الإفراج في نفس العام عن (عرابي) الذي رفض (البارودي) استقباله بعد عودته، مفضّلًا الحياة وحيدًا، ورغبة في الموت وحيدًا.

ظلّ (البارودي) رهين المحبسين، مثل (أبي العلاء المعري) الذي كان رهين الحبس كسجين، والعمى. وتوفي (البارودي) عام (1904م ) وحيًدا، محمّلًا بمرارة هزيمة الثورة.

مات (البارودي) مخلّفًا وراءه تركة كبيرة من أبيات الشعر والقصائد التي وصف بها حاله وعذابه في المنفى؛ ولقّب فيما بعد بـ (باعث النهضة الحديثة في الشعر العربي) بسبب لغته الشعرية الجديدة، والكلمات الجديدة التي استخدمها في الشعر.

2- هل يولد المرء ثوري بالفطرة؟

لقد كانت مشاركة (البارودي ) في الثورة أمرًا غريبًا للغاية؛ فهو ابن لأسرة غنية إقطاعية كبيرة، لديهم الأملاك والقصور والعلاقة المميزة مع الخديوي؛ فلماذا يشارك شخص مثله في ثورة شعبية يقودها الفلاحون بالأساس؟

بقراءة متأنية للواقع الاجتماعي المصري وقتها يلاحظ المرء ازدهار اقتصادي بسيط في حياة بعض الأسر المصرية، والتي تنتمي للطبقة الوسطى من كبار الموظفين والتجار والمزارعين، والذين بدورهم بدأوا بالبحث عن الازدهار السياسي، والبدء في الوصول لدولة ديمقراطية حديثة.

فطالبت هذه الطبقة المزدهرة بمجلس للشورى، يجتمع فيه الأعيان من البلد، ويشاركون مع الخديوي في إدارة البلد؛ وكان لهم ذلك. فضم المجلس الأعيان من جميع أنحاء الجمهورية بما فيهم (محمود سامي البارودي).

ولكن عندما عجز البرلمان عن مواجهة التدخل الإنجليزي في شئون الدولة المصرية؛ لجأ البرلمان وأعضاؤه الوطنيون إلى الجيش لحماية الدولة، والسعي لإلغاء الرقابة الإنجليزية عن مصر، والسعي للوصول لدولة مستقلة يديرأبناؤها شئونها.

فكانت هذه هي الأسباب والظروف التي أشعلت شرارة الثورة في نفس (البارودي)، وبدأت بها رحلته مع الثورة، وهزيمتها.

3- محاكمة الثورة: عرابي والبارودي أمام حكم الإعدام

4- البارودي: ابن الحسب والنسب

5- البارودي: حكاية السياسة والثورة

6- وزارة البارودي - وزارة الثورة

7- البارودي: المقاومة حتى آخر قطرة دم

8- البارودي سجينًا

9- الأيام الأخيرة: العودة للوطن بعد العمى

اكمل قراءة الملخص كاملاً علي التطبيق الان

ثقف نفسك بخطة قراءة من ملخصات كتب المعرفة المهمة

هذه الخطة لتثقيف نفسك و بناء معرفتك أُعدت بعناية حسب اهتماماتك في مجالات المعرفة المختلفة و تتطور مع تطور مستواك, بعد ذلك ستخوض اختبارات فيما قرأت لتحديد مستواك الثقافي الحالي و التأكد من تقدم مستواك المعرفي مع الوقت

حمل التطبيق الان، و زد ثقتك في نفسك، و امتلك معرفة حقيقية تكسبك قدرة علي النقاش و الحوار بقراءة اكثر من ٣٥٠ ملخص لاهم الكتب العربية الان