الرئيسية

تصفح ملخصات الكتب

المدونة

ثقف نفسك بخطة قراءة من ملخصات كتب المعرفة المهمة

ملخص كتاب خرافات عن الأجناس

تاريخ العنصرية

جوان كوماس

لا يتشابه الناس كلية في المظهر فهناك بعض الصفات الخارجية التي تنتقل من الأب إلى الابن. وما الأجناس البشرية إلا مجموعات تتشابه نسبياً في تلك الصفات وتنبع كل نظريات التفرقة العنصرية في كل مراحل تطورها من تلك الاختلافات بين تلك المجموعات.. فما حقيقة الجنس البشري؟ وما مدلول الكلمة؟ وهل تتفوق فعلا بعض الأجناس على بعضها؟ وما مصدر تلك الآراء والأفكار؟ هذا ما نتناوله..

1- عن الاضطهاد العنصري وخرافاته

يتناقض العهد القديم والعهد الجديد في تناولهما لقضية انحطاط بعض الجماعات. فيرى العهد القديم تفوق بعض الجماعات ويتناقض معه تماما العهد الجديد. أما المسيحية والإسلام فيعارضان التفرقة العنصرية، ويذكر أن أحد الملوك المجوس أيضاً كان زنجياً. لكن تاريخيًا أيضا كانت هناك مواقف منافية للتسامح العنصري منذ أقدم العصور؛ أقدمها ما حدث في عهد الفرعون سنوسرت الثالث من اضطهاد للزنوج. أما الفيلسوف اليوناني أرسطو فقد نادى بنظرية أن بعض الأجناس تولد حرة وأخرى تولد لتكون عبيداً وقد استخدمت هذه النظرية فيما بعد لتبرير استرقاق الزنوج والهنود الحمر في أمريكا.

من الواضح أيضاً أن أفكار التفرقة العنصرية عرضة للتغيير على الدوام؛ ففي حين أن الفيلسوف الروماني شيشيرون عارض نظرية أرسطو ورأى أن البشر متساوون في القدرة على التعلم؛ كان يصف جماعات الكلت اللي سكنت بريطانيا بالغباء وعدم القدرة على التعلم. لكن على الرغم من ذلك لم تكتمل النظرية العنصرية قبل القرن الخامس عشر. قبل ذلك كان جزءاً من التفرقة قائماً على أساس ديني وهوة إنسانية يمكن تجاوزها على النقيض من الهوة البيولوجية.

ومع بداية استعمار افريقيا ازدادت نظرات العنصرية لخدمة طموحات اقتصادية وبررت على أساس نظرية أرسطو. لكن وجد أيضا من ناهض تلك الممارسات مثل دي لاس كازاس ومونتاني وفولتير وروسو وبفون. بعد ذلك وخلال القرن الثامن عشر والتاسع عشر تحول الرق إلى نظام مقدس في مناطق القطن الأمريكي حتى اضطر علماء الاجتماع إلى ابتداع أسطورة شبه علمية للتبرير. حتى أن البيض رحبوا بنظرية دارون الخاصة بالبقاء للأصلح وتم تعديلها لتنتج “الداروينية الاجتماعية" وعلى أساسها بنت حقها فيما اختصت لنفسها من ميزات اجتماعية واقتصادية.

إن فكرة الجنس مليئة بالقوة العاطفية لدرجة أنه من الصعوبة بمكان دراسة أهميتها. فليس ثمة أساس علمي لتصنيف الأجناس على أساس من الرقي النسبي، وما التمييز الجنسي وخرافاته إلا وسائل لايجاد كبش فداء حين يتهدد تماسك الجماعات. وما الأفراد الذين يختلفون في المظاهر الجسمانية إلا أسهل الأهداف للأعمال العدوانية خصوصًا حين يسبغ على العدوان أساس من الرداء العلمي.

2- أسطورة الدم وانحطاط السلالات المختلطة

أحد أشهر الخرافات وأقدمها هو اختلاط دماء المجموعات والسلالات، حيث يفترض مناهضي الاختلاط بداية عدم تساوي المجموعات البشرية. لكن لدراسة المشكلات المترتبة على اختلاط السلالات نحتاج أولاً لتعريف واضح لمدلول كلمة سلالة ومعايير تحديد نقاء سلالة من عدمها؛ أشهر تلك التعريفات هو القائل بأن السلالة مجموعة تشترك في مميزات جسدية متشابهة ومستمرة. لكن إذا حاولنا تصنيف سكان أوروبا على أساس صفتين فقط نستثني ثلثي السكان. يتضح من هذا أنه يمكن القول أنه لا توجد سلالات بشرية نقية.

أما الاعتقاد بانه في الماضي البعيد كان هناك سلالات نقية فهو ادعاء لا يستند الى أقل دليل علمي فمن المحتمل أن سلالة (الكرومانيون ) اختلطوا بإنسان (نياندرتال ) ولا يترتب على هذا تدهور جسدي كما يدعي البعض أمثال جون ميون كما يمكن القول بشكل عام أن الاختلاط بين السود والبيض أنتج أفرادًا متناسقي الأجسام. وأن التدهور بشكل عام يحدث نتيجة تزاوج الأسر فيما بينها. أما ادعاء مثل أن العناصر الخليطة لا تسهم في البناء الحضاري مثل العناصر الأخرى فهو يحدث لأن الدولة تعامل هؤلاء المواطنين على أنهم مواطنين من الدرجة الثانية.

أسس تلك الفكرة في الأساس خاطئة فهي مبنية على نظرية الدم ومن المعروف أنه لا علاقة بين اختلاط الدم والوراثة. هذا فهم قاصر عن طبيعة مظاهر الوراثة ولنا أن نسأل، لما يختلف أخوين في الشخصية مع أن الدم في عروقهما واحد. وللتدليل على ذلك نرى أنه قد يختلف دم الجنين عن دم الأم ويتشابه مع نوع دم أفراد السلالات المختلفة.

هناك أمثلة عديدة من التاريخ تدل على أنه قد حدث اختلاط في أقاليم الحضارات العالمية الكبرى قديماً مثل مصر والعراق. لا شك أن مقاييس أصحاب نظريات التفوق الجنسي تحدوها أغراض سياسية وفلسفية تبنى على قضايا شبه علمية.

3- التحيز اللوني وأسطورة الجنس الزنجي

4- خرافة الجنس اليهودي

5- خرافة الجنس الآري وتفوق العناصر النوردية

6- مذهب الأنثروبولوجيا الاجتماعية والانتخاب الاجتماعي

7- النظرية الآرية كما قدمتها النازية والفاشية

8- النظرية الكلتية

اكمل قراءة الملخص كاملاً علي التطبيق الان

ملخصات مشابهة

ثقف نفسك بخطة قراءة من ملخصات كتب المعرفة المهمة

هذه الخطة لتثقيف نفسك و بناء معرفتك أُعدت بعناية حسب اهتماماتك في مجالات المعرفة المختلفة و تتطور مع تطور مستواك, بعد ذلك ستخوض اختبارات فيما قرأت لتحديد مستواك الثقافي الحالي و التأكد من تقدم مستواك المعرفي مع الوقت

حمل التطبيق الان، و زد ثقتك في نفسك، و امتلك معرفة حقيقية تكسبك قدرة علي النقاش و الحوار بقراءة اكثر من ٤٣٠ ملخص لاهم الكتب العربية الان