الرئيسية

تصفح ملخصات الكتب

المدونة

ثقف نفسك بخطة قراءة من ملخصات كتب المعرفة المهمة

ملخص كتاب مدخل إلى علم الفلسفة

تاريخ الفلسفة وتطورها

مركز نون للتأليف والترجمة

يُمثِّل هذا الكتاب مدخلًا للتعرف على علم الفلسفة، حيثُ يوضح بدايات ظهور مصطلح الفلسفة والمقصود بها وأهميتها والغاية منها.كما يتطرق إلى تاريخ ظهور الفلسفة الإسلامية وتطورها ومذاهبها المختلفة. ثُمَّ يتعرض إلى بعض المدارس الفلسفية بشيءٍ من التفصيل، مثل: المدرسة المشائية والمدرسة الإشراقية ومدرسة الحكمة المتعالية ويذكر مميزاتهم.

1- الفلسفة: ما هي؟وفيم تتمثل أهميتها؟ وكيف يتحدد موضوعها؟وما الذي يُميِّز أسلوب البحث الفلسفي؟

أجمع العلماء -الذين اطلعوا على اللغة اليونانية وعلى تاريخ اليونان العلمي القديم -أنَّ لفظ الفلسفة مُعرَّب من كلمة (فيلوسوفيا) المكونة من كلمتين هما: (فيلو) و(سوفيا)، والأولى تعني المحب، والثانية تعني الحكمة، فيكون معنى كلمة فلسفة هو محب الحكمة. أما التعريف الحقيقي للفلسفة هو: "العلم الباحث عن الأحوال العامة للموجود".

هناك حاجتان أساسيتان للفلسفة، فكرية وعملية. فهناك أسئلة كثيرة تخطر في ذهن الإنسان؛ كالتي تسأل عن أصل الوجود، وعن بداية العالم ونهايته، وعن سعادة الإنسان وشقائه. والعلم الذي يُقدِّم لنا الإجابات على مثل هذه الأسئلة وغيرها هو الفلسفة. وكثيرًا ما نجد الإنسان يُخطئ في حياته ومعتقداته، فيعتقد بأمور لا أساس لها من الصحة، وهي تؤثر على أخلاقه وسلوكه. والفلسفة هي التي تمثل الميزان والمعيار للأشياء الحقيقية الموجودة، ومن خلالها يمكن أن نُميِّز الموجود الحقيقي عن غيره من الأوهام والخرافات.

ولأن علم الفلسفة هو الذي يضمن الاعتقاد الصحيح للإنسان، فلا بد له أن يعتمد على أسلوب محكم وأساس ثابت في استدلالاته؛ وبالتالي نجد أنَّ علم الفلسفة لا يعتمد إلا على البرهان واليقين الذي يكشف الحقيقة بشكلٍ تام وواضح وخالٍ من أي شك.

وليس للفلسفة موضوعًا خاصًا أو محددًا، فالفلسفة تبحث عن الموجود بشكلٍ عام لا من ناحية خاصة، بل تبحث عن صفات الوجود عامة. وبالتالي، فإنَّ موضوعها هو الموجود بشكلٍ مطلق؛ أي أنها تبحث عن الموجود مهما كان، ولكن بالأسلوب العلمي البرهاني.

2- تاريخ الفلسفة الإسلامية: كيف ظهرت الحياة الفلسفية؟وما هي مراحل تطورها؟وما أهم مدارسها؟

بدأ الفكر الإسلامي منذ نزول الوحي على النبي الأكرم. ومما لا شك فيه أنَّ القرآن الكريم قد تعرض في بعض آياته لبعض المسائل الفكرية والعقلية، وحث على التعقل والتأمل والتدبر. كما أننا نجد في الكلمات المأثورة عن النبي، وخاصةً المروية عن أمير المؤمنين، أبحاثًا عقلية دقيقة وعميقة. وهذا يعني رسوخ التفكير العلمي والأبحاث العقلية في المجتمع الإسلامي. ومن الشواهد على هذا الجو العلمي السائد، الأبحاث الكلامية العقلية والاستدلالية، والنقاشات الفكرية حول الجبر والاختيار والمشيئة الإلهية وما شابه ذلك من الأبحاث التي تعرض لها المسلمون في بدايات العهد الإسلامي.

وبعد قرنين من بزوغ الإسلام، ساد المجتمع جو خاص من الحياة العلمية العقلية، نعبر عنه بالحياة الفلسفية. وبدأت بترجمة الآثار اليونانية والإسكندرانية إلى اللغة العربية، لكنها انحسرت في القرن الثالث الهجري حيثُ بدأ المسلمون بالتأليف والتصنيف والتحقيق. وبعد دخول أمم متنوعة في الإسلام، خضع كثير من المراكز العلمية للنفوذ الإسلامي، فتبادل العلماء العلم والمعلومات مما ساعد على نمو الثقافة، لا سيما الفلسفية منها.

في البداية، ظهر نوابغ مثل: (الفارابي) و(ابن سينا)، اللذين بذلا جهدًا جبارًا في الفلسفة وصاغوا نظامًا فلسفيًا ناضجًا يتضمن آراء (أفلاطون) و(أرسطو) و(الأفلاطونيين المحدثين). ثم خضع هذا النظام الفلسفي للنقد على يد علماء آخرين مثل: (الغزالي) و(الفخر الرازي). وأسس (السهروردي) مذهبًا خاصًا عُرف باسم المذهب الإشراقي. ومرت قرون عدة ظهر فيها فلاسفة عظام كالشيخ (نصير الدين الطوسي)والشيخ (البهائي)، إلى أن انتهى الأمر إلى (صدر الدين الشيرازي) المعروف بالملّا صدرا، الذي أتى بنظام فلسفي جديد، وأطلق على فلسفته اسم الحكمة المتعالية.

يعتقد الحكماء المسلمون أنَّ الوجود له أربع نشآت أو أربعة عوالم كلية هي:

عالم الطبيعة: ويُعبر عنه بعالم الناسوت، وهو عالم المادة والحركة والزمان والمكان؛ أي عالم الدنيا والمحسوسات.

عالم المثال: ويُعبر عنه بعالم الملكوت، وهذا العالم أعلى من الطبيعة، وله صور وأبعاد، لكنه يفتقد الحركة والزمان والتغير.

عالم العقل: ويعبر عنه بعالم الجبروت، وهذا العالم هو عالم العقول وعالم المعنى المتجرد عن الصور والأشباح.

عالم الألوهية: ويُعبر عنه بعالم اللاهوت.

3- تقسيم الأبحاث الفلسفية:كيف ساهم المسلمون في تقدم العلوم؟وكيف يمكن تقسيم المسائل الفلسفية؟وما هي المسائل المستحدثة؟

4- المدرسة المشّائية: لماذا سُميت بهذا الاسم؟وما أهم ميزاتها؟وكيف ظهرت في الأوساط الإسلامية؟وما مشكلتها الأساسية؟

5- المدرسة الإشراقية: لماذا سُميت بهذا الاسم؟ وما أهم مميزاتها؟ وكيف اختلفت عن المدرسة المشائية؟

6- (صدرا) والحكمة المتعالية: من يكون (صدرا)؟ وإلام تنقسم حياته الفكرية؟ وما مميزات مدرسة الحكمة المتعالية؟

اكمل قراءة الملخص كاملاً علي التطبيق الان

ثقف نفسك بخطة قراءة من ملخصات كتب المعرفة المهمة

هذه الخطة لتثقيف نفسك و بناء معرفتك أُعدت بعناية حسب اهتماماتك في مجالات المعرفة المختلفة و تتطور مع تطور مستواك, بعد ذلك ستخوض اختبارات فيما قرأت لتحديد مستواك الثقافي الحالي و التأكد من تقدم مستواك المعرفي مع الوقت

حمل التطبيق الان، و زد ثقتك في نفسك، و امتلك معرفة حقيقية تكسبك قدرة علي النقاش و الحوار بقراءة اكثر من ٣٥٠ ملخص لاهم الكتب العربية الان