الرئيسية

تصفح ملخصات الكتب

المدونة

ثقف نفسك بخطة قراءة من ملخصات كتب المعرفة المهمة

ملخص كتاب من أجل الدين والأمة

نحو النهوض بالأمة الإسلامية

عبد الكريم بكار

تعاني الأمة الإسلامية اليوم من كثير من المشاكل، التي أدت إلى تخلفها وتراجعها بين الأمم. ويناقش الدكتور (عبد الكريم بكار ) في هذا الكتاب البيئة التي يجب أن تتوفر للأمة من أجل أن تنهض، ويركز على أن إقامة العدل شيء مهم من أجل إقامة دولة قوية، كما يؤكد أن الذكاء الخارق وحده لا يكفي؛ إذ إن الاجتهاد والعمل هما المقاييس الأهم للنجاح، كما يناقش بعد ذلك السلبيات في المجتمع الإسلامي مثل العنف، والتعصب، وكيفية الاستخدام الأمثل للمال.

1- ما هي المقومات التي تؤدي إلى حدوث النهضة؟

إن هناك فارقًا بين الحديث عن النهضة وبين ثقافة النهضة وبيئة النهضة، وإن كل ما يمكن للمثقفين القيام به هو تثقيف الناس بمتطلبات النهضة، أما بناء بيئة النهضة، فإنه يحتاج إلى سياسة كل الراشدين من حكام ومحكومين ورجال ونساء ومثقفين وعمال ومزارعين. وبما أننا مسلمون، ونخاطب جماهير إسلامية، فلا بد أن يكون الحديث عن النهضة في حدود العقائد والمبادئ والأخلاق الإسلامية.

إن المقومات التي تؤدي إلى حدوث النهضة تتمثل في الأتي:

أولًا: الإيمان: يُشَكِّل الإيمان بالله – تعالى – ورسوله والإيمان بالقرآن وأصول الدين وقطعيات الشريعة، أهم مقوّم من مقومات بيئة النهضة؛ لأنه يُشَكِّل الأرضية الصلبة والجامعة لكل أبناء المجتمع الإسلامي، كما أنه يُشَكِّل الأساس والإطار لكل الأفكار المطروحة من أجل النهضة. إن المجتمع الذي يتجادل حول الأصول والكليات يجد نفسه مرتبكًا، كما يجد أنه يستهلك الكثير من طاقاته ووقته في الصراعات الداخلية وكسب الأنصار للاتجاهات الإصلاحية المتباينة والمتضاربة.

إن النهضة التي نتطلع إليها هي نهضة روحية خلقية في المقام الأول، والتقدم الحقيقي ذو طابع إيماني ومعنوي أكثر من أي شيء آخر، وشعور أعداد كبيرة من الشباب بالفراغ العقلي والروحي، سببه ضعف الصلة بالله – تعالى – وعدم هندسة الحياة الشخصية على نحو جيد، كما أن تفريط أعداد وفيرة من المسلمين بأداء الواجبات الشرعية، مثل الصلاة، والزكاة، والصيام... ووقوعهم في المحرمات مثل الزنا والرشوة... إن كل هذا يؤشر إلى التحديات التي نواجهها والمشكلات التي نعاني منها.

ثانيًا الصدق: الصدق والمصداقية والثقة من المقومات الأساسية لبيئة النهضة، بل هي مقومات أساسية في استقامة الحياة الشخصية لكل إنسان مهما كان وضعه واتجاهه. إن كثيرًا من الكذب يجتاح المجتمعات بسبب السكوت وعدم حاجة الكذاب إلى الحديث عن أعماله، كما أن كثيرًا منه ينتشر بسبب الالتباس والغموض، وينتشر الكذب أكثر وأكثر بسبب أمن الكذاب من العقوبة والمساءلة، وأمنه من النقد وتناول الصحافة له ولأعماله وأقواله. حين نشعر أن فلانًا صادقًا؛ فإنه يصبح في نظرنا صاحب مصداقية، والمصداقية تُوَلِّدُ الثقة، والثقة تُشَكِّلُ جزءًا مهمًّا من رأس المال الاجتماعي لأيِّ أمة أو جماعة. والمهم جدًا ألا تكون مجتمعاتنا في وضعية يكافَأ فيها الكاذب ويعاقب فيها الصادق.

ثالثًا: الشعور بالتحدي: أعطى الله – سبحانه – الإنسان قدرة هائلة على التكيّف مع الشدائد والصعاب، ومن ثم فإن من السهل عليه أن يشعر بأنه يعيش في أوضاع طبيعية، مع أن الأمر ليس كذلك. إن حل المشكلات يحتاج إلى معرفة، وإدراك المشكلات يحتاج أيضًا إلى معرفة، وحين لا تتوفر تلك المعرفة وذلك الشعور بالتحدي لحل المشكلة؛ فإن الناس يعانون على نحو صامت، دون أن يعرفوا مخارج الخلاص من معاناتهم.

2- دور العدل في النهوض بالأمم

إن العدل هو مقوم أساسي من مقومات بيئة النهضة؛ وذلك لأن البديل عن العدل هو الظلم، وهو عامل من أعظم العوامل التي تدفع الأمم والحضارات نحو الدمار والخراب، وقد أمر الله المؤمنين بإشاعة العدل حين قال في كتابه: "إن الله يأمر بالعدل والإحسان ". إذا أردنا للأمة أن تنهض، وإذا أردنا توفير بيئة تساعد على النهوض، فإن علينا أن نرفع حساسية الإنسان المسلم نحو الظلم؛ لأن الناس حين يرفضون الظلم، يقللون فرص وقوعه، ويلعب الإعلام دورًا هامًا في هذا الشأن.

يقولون: "شيئان تنهض بهما الأمم: التعليم والقضاء ". وهذا القول صحيح إلى حد بعيد؛ فنحن لا نعرف بلدًا مزدهرًا اقتصاديًا ليس لديه تعليم جيد، كما أننا لا نعرف بلدًا مزدهرًا أخلاقيًّا، لديه قضاء فاسد. وإن نزاهة القضاء تأتي من شيئين أساسين: الأول: دين القاضي والالتزام بما وضعه له الفقهاء من مواصفات يعد شيئًا جوهريًا للغاية، ومن المؤسف أن بعض البلدان الإسلامية لا تهتم بهذا الأمر إلى درجة أن بعض قضاتها لا يصلحون بالمعيار الفقهي لأن يكونوا شهودًا فضلًا عن أن يكونوا قضاة! والثاني: استقلالية القضاء، وتوسيع سلطات القاضي، وحماية الأحكام التي يصدرها.

تحتاج الحكومة اليوم إلى تحقيق العدل بين أقاليم الدولة ومدنها وأريافها، فلا يصح ضخ المال الكثير في تنمية منطقة من مناطق القطر، والتقتير على منطقة أو مناطق أخرى. إن الشعور بالمسئولية تجاه الأجيال القادمة يستوجب أن تعمل الأجيال الحاضرة بقيادة الحكومات على إدارة الثروات المتاحة واستخدامها بحكمة بالغة. إن الظلم يقتل روح المبادرة لدى الناس، ويجعلهم في دوائر اليأس والإحباط، كما يثير فيهم مشاعر الانتقام والاحتياج.

3- الذكاء وحده لا يكفي!

4- أهمية التفكير النقدي في التغيير والإصلاح

5- كيف عالج الإسلام العنف المجتمعي؟

6- المال محور أساسيّ في الحياة

7- ظاهرة التعصب

اكمل قراءة الملخص كاملاً علي التطبيق الان

ثقف نفسك بخطة قراءة من ملخصات كتب المعرفة المهمة

هذه الخطة لتثقيف نفسك و بناء معرفتك أُعدت بعناية حسب اهتماماتك في مجالات المعرفة المختلفة و تتطور مع تطور مستواك, بعد ذلك ستخوض اختبارات فيما قرأت لتحديد مستواك الثقافي الحالي و التأكد من تقدم مستواك المعرفي مع الوقت

حمل التطبيق الان، و زد ثقتك في نفسك، و امتلك معرفة حقيقية تكسبك قدرة علي النقاش و الحوار بقراءة اكثر من ٣٥٠ ملخص لاهم الكتب العربية الان